(تاق برس) تنشر أهم ملامح مقترح دستور مبادرة نداء أهل السودان

1٬214

الخرطوم – تاق برس – طرحت مبادرة نداء أهل السودان؛ مقترح مشروع دستور إنتقالي؛ حدد 18 شهرا للفترة الإنتقالية؛ تقام بعدها إنتخابات رئاسية وبرلمانية.

 

تمثلت أهم ملامحه في الهوية؛ السودان بلد متعدد الأديان والإسلام دين غالبية مواطنيه؛ اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة. وحدد الدستور المرجعية التشريعية؛ الشريعة الإسلامية وكريم اعراف اهل السودان.

وأشار إلى أن أجهزة الحكم؛ تتمثل في مجلس سيادة من 11 عضوا برئاسة القائد العام لقوات الشعب المسلحة وعضوية ثلاثة عسكريين وثلاثة سلام جوبا وأربعة مدنيين؛ ومجلس وزراء من كفاءات وطنية مستقلة غير حزبية وغير خاضع للمحاصصات.
وبحسب مشروع الدستور لا يوجد مجلس تشريعي ويسند سن قوانين الإنتقال إلى جلسة مشتركة بين مجلسي السيادة والوزراء مع عرضها لتحقيق التوافق.

وحدد مقترح الدستور مهام المرحلة الإنتقالية؛ تحسين معاش الناس؛ حفظ الأمن وتحقيق السلام؛ إجراء إنتخابات حرة ونزيهة؛ صون سيادة البلاد والإبتعاد عن سياسة المحاور؛ نزاهة الأجهزة العدلية وإبعادها من التسييس.
ونص الدستور في بند العدالة الإنتقالية؛ إلى الإستفادة من تجربة رواندا في تحقيق المصالحة الشاملة القائمة على التسامح وجبر الضرر بمشاركة الضحايا وتوسيع دائرة الرضاء.

أخبار ذات صلة