السفير البريطاني لدى الخرطوم يتحدث تسوية خلال أسابيع

2٬256

الخرطوم- تاق برس- أبدى السفير البريطاني بالخرطوم جايلز ليفر، تفاؤله بالوصول إلى تسوية سياسية في السودان خلال الأسابيع المقبلة، وقال إنه يرى المزيد من الأطراف السودانية بما في ذلك الجانب العسكري بدأت تدرك أن الوضع الحالي لا يمكن استمراره وأنه يجب الوصول إلى حل وسط.

 

 

وأشار ليفر طبقا لصحيفة السوداني، إلى أن للحكومة البريطانية موقفاً راسخاً يدعم التحول الناجح نحو الديمقراطية، والذي سيسمح للسودان بأن يصبح دولة حرة ومستقرة ومزدهرة بعد سنوات من الصراعات والديكتاتورية.

ووصف في حفلة أقامه في منزله مساء أمس الأربعاء احتفاءً بالفائزين في مسابقة مؤسسة تومسون الإعلامية، الانقلاب بأنه انتكاسة في هذا المسار، وزاد: لكننا نبذل قصارى جهدنا لمساعدة الأطراف السودانية المختلفة على التوصل إلى اتفاق سياسي شامل يعيد تأسيس النظام الدستوري وحكومة انتقالية بقيادة مدنية.

 

وأضاف: “الديمقراطية لا تعني فقط إجراء انتخابات، بل تعني سيادة القانون، حرية التعبير ومشاركة المواطن همومه وكلها تعتمد على وجود إعلام حر”، وشدد على الدور الحاسم للإعلام في تحقيق مستقبل أفضل للسودان.

 

 

أخبار ذات صلة