السودان.. الحرية والتغيير تحذر من عودة العنف ضد المتظاهرين وتوجه دعوة إلى قوى الثورة

541

الخرطوم – تاق برس – حذرت قوى الحرية والتغيير – المجلس المركزي؛ من تزايد العنف تجاه المتظاهرين السلميين، في السودان؛ وتسبيب الأذى الجسيم والقتل باستخدام الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية، مما أدى مقتل اثنين من المتظاهرين “محمد عمر” و “محمد نادر”.

 

وقالت في بيان إن استمرار العنف وتزايده تجاه الحركة الجماهيرية ومحاولاتِ وقفها عن حقها في التعبير السلمي، والتعرض لآليات المقاومة السلمية المتنوعة الداعمة لاسقاط سلطة الانقلاب بممارسة العنف تجاه المتظاهرين في الشوارع أو محاولة عرقلة العملية السياسية لن يثنى الشعب السوداني عن تحقيق أهداف الثورة والانتقال الديمقراطي.

وأكدت الإلتزام بالعمل المستمر مع جماهير لإنهاء الانقلاب وإنهاء سلطتهِ وإنجاز مشاريع التغيير التي قامت عليها ثورة ديسمبر المجيدة مسنوداً بالحراك الجماهيري.
وأعلن البيان رفض إعادة واجهات النظام السابق النقابية و ممارسات مؤسسات ِ السلطة الانقلابية وإلغاء قرارات لجنة تفكيك نظام ٣٠ يونيو واسترداد الأموال العامة، والتي تمثل جوهر مطالب ثورة ديسمبر المجيدة في تفكيك بنية تمكين النظام البائد.

ودعت قوى الثورة الرافضة للانقلاب للنقاش والحوار المستمر وتوحيد الجهود والعمل المشترك لتحقيق أهداف الثورة والانتقال الديمقراطي وأولها اسقاط انقلاب ٢٥ أكتوبر و إنهاء سلطته.

أخبار ذات صلة