في حادثة غريبة.. اختطاف حارس مرمى قبيل ساعات من مباراة مهمة لفريقه في السودان

285

الخرطوم- تاق برس- اختطف مجهولون خارس مرمى فريق “الوفاق نيالا”، قبيل مباراته امام فريق الجيش في دوري الثانية بمدينة نيالا عاصمة جنوب دارفور غرب السودان.

وفقد الفريق حارسه أبوبكر سليمان بادي، الذي تخلف عن أداء مباراة أمام فريق الجيش التي أقيمت الأربعاء الماضي، لكنه عاد الى منزله عقب المباراة وقال إنه تعرض لعملية إختطاف من قبل مجهولين.

 

وقال والد اللاعب سليمان بادي إن ابنه تم إستدراجه بواسطة مدربه الأسبق “م، ح، إ” بغرض التفاوض معه من أجل الإنتقال لنادي “الجبل” الذي يلعب بدوري الدرجة الأولى بمدينة نيالا، وقام بتسليمه لأشخاص وإصطحبوه بدورهم لأحد الأحياء الشمالية لمدينة نيالا.

 

وقال بادي وفق دارفور24 ان الأشخاص الذين أخذوا إبنه قدموا له “مشروباً غازياً” به مخدر، ما أدى الى فقدانه الوعي بعد فترة قصيرة، الأمر الذي أثبتته الفحوصات الطبية بمستشفى نيالا التعليمي.

وأضاف: اتخذنا إجراءات قانونية في مواجهة الجناة، بفتح بلاغ بالرقم 856 بقسم نيالا وسط تحت المواد “144، 161، 162” من القانون الجنائي السوداني.

ونفى على موسى أحد اداريي نادي الجيش الذي تشير إليه اضابع الإتهام ان تكون لناديه علاقة بالحادثة، وقال لدارفور24 ما يشاع من اتهامات ليس لها أساس من الصحة، وأضاف: فريقنا بريئ من الموضوع، وأن الشخص المتهم الأول في القضية، هو مدير فريق في الدرجة الثالثة وفريقنا يلعب في الدرجة الثانية، لذلك ليس انا علاقة بما جرى.

ورفض الإتحاد المحلي لكرة القدم بمدينة نيالا الإدلاء بأي معلومات تجاه الحادثة، وأكد أنها وقعت خارج دائرته الإدارية، وقال أحد أعضاء الإتحاد رفض ذكر أسمه لدارفور24 إن القضية أصبحت ضمن إختصاص المحكمة.

وأوضح مدير الكرة بنادي الوفاق الذي يلعب له اللاعب المختطف محمد عبد الكريم ساكن لدارفور24 أنهم تقدموا بشكوي للإتحاد بعد خسارة الفريق للمباراة أمام نادي الجيش بثلاثة أهداف دون مقابل بسبب عدم وجود الحارس الأساسي وإيقاف لاعب كحارس مرمي بديلاً له.

وأكد ساكن حديث والد اللاعب وما جري معه وأضاف: “إنقطع تواصلنا مع اللاعب يوم المباراة وبعد إنتهاء المبارة علمنا بإطلاق سراحه”.

أخبار ذات صلة