تفاهمات بين حميدتي ومسؤولة أوروبية بشأن الهجرة والاتجار بالبشر

232

الخرطوم- تاق برس- بحث نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو”حميدتي” اليوم، مع أنيتا ويبر مبعوثة الاتحاد الأوروبي للقرن الأفريقي، التطورات التي تشهدها البلاد، على ضوء الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة السياسية وتشكيل حكومة انتقالية، بجانب سبل تحقيق الأمن والاستقرار في الإقليم، وما يتطلع إليه السودان من دعم من الاتحاد الأوروبي لتحقيق هذه الغايات.

 

وأعرب حميدتي عن ثقة السودان في الجهود المبذولة، بهدف الوصول الى تفاهمات تقود الى حكومة انتقالية تعقبها انتخابات تحقق تطلعات الشعب السوداني، داعياً الإتحاد الأوروبي للقيام بدور بناء يدعم هذا الاتجاه.

 

وفي سياق متصل، أشار نائب رئيس مجلس السيادة، الى الجهود الكبيرة التي يبذلها  السودان لمكافحة الإرهاب والهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.

وأكد اهتمام السودان بأمن واستقرار المنطقة عبر التنسيق والتعاون المشترك، وأشار الى ارتباط قضايا السلم والأمن في منطقة القرن الإفريقي بمعدلات التنمية والتباين حولها داخل الدول، مما يتطلب دعم ومساندة جميع الشركاء.

 

من جانبها اكدت مبعوثة الاتحاد الأوروبي الإهتمام الكبير الذي يوليه الاتحاد للسودان، لاهميته الاستراتيجية، وأعربت عن املها في توصل الأطراف السودانية لإتفاق ينهي الأزمة الراهنة، وأشارت الى أن الاتحاد الأوروبي يدعم جهود الحل السياسي الذي يقود الى تشكيل حكومة انتقالية وقيام انتخابات حرة بنهاية الفترة.

 

أخبار ذات صلة