مناوي يوضح ملابسات فشل اجتماع منزل السفير السعودي ويحذر من فرض اتفاق (غصبا)

397

الخرطوم- تاق برس- قال رئيس اللجنة السياسية بالحرية والتغيير- الكتلة الديمقراطية، مني أركو مناوي: نحذر من المضي قدما في التوقيع على الإعلان “المفروض علينا غصبا عن ارادتنا” قبل الجلوس والنقاش فيما بين الأطراف السودانية عدا المؤتمر الوطني”.

 

وكشف مناوي في تصريح ملابسات فشل اجتماع بيت السفير السعودي بين الكتلة الديقمراطية ومركزي الحرية والتغيير، وقال: تم لقاء في بيت السفير الإماراتي بمناسبة اليوم الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وأضاف “لقد التقينا في هذه المناسبة بعدد من اصدقائنا في المجلس المركزي للحرية والتغيير أمام ثلاثة من السفراء اتفقنا أن نلتقي في بيت السفير السعودي، وكان مقترح اللقاء والعدد جاء مني شخصيا، قلت بالأحرى سيكون معي وجبريل وشخص اخر، من طرفهم تم تسمية الواثق البرير وخالد عمر حينما اعتذر ياسر عرمان عن حضور واثني المذكورين وشخص آخر يتم تسميته فيما.

 

وأضاف مناوي” لقد طرحت الأمر في اجتماع الكتلة بعد ظهر اليوم وتمت الإشادة بالخطوة ورحبوا بها حرصا على سلامة البلاد والانتقال السلس، بناءاً على ذلك تم تحديد أربعة أفراد جبريل ومعتز الفحل والوزير حافظ ابراهيم ومني اركو مناوي ، وصلنا منزل السفير في الوقت المحدد تمام الساعة الثامنة وربع و انتظرنا حتى الساعة التاسعة و 40 دقيقة لم يات منهم احد ، فقررنا المغادرة بعد تقديم الاعتذار للسفير ، ثم فوجئنا بيان ممهور باسم الواثق البرير بأنهم لم يحضروا نسبة لوجود شخص غير مرغوب فيه”.

 

وزد “مما يؤكد استمراريتهم في الاستعلاء والإقصاء وعدم وعيهم لحالة البلاد ، سيزيد هذا الأمر من الاستقطاب والاستقطاب المضاد ، نحن ما زلنا ننادي بإعلاء كلمة الوطن و وحدته”

أخبار ذات صلة