حميدتي يرفض طلبًا للحرية والتغيير- الكتلة الديمقراطية بتأجيل التوقيع على الاتفاق الإطاري

1٬020

الخرطوم- تاق برس- رفض نائب رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن محمد حمدان “حميدتي”، طلبا للحرية والتغيير- الكتلة الديمقراطية، بتأجيل التوقيع على الاتفاق الإطاري لاتاحة وقت كاف للتشاور مع المجلس المركزي حول الاتفاق المزمع توقيعه.

 

وبحسب دارفور24 أن حميدتي رفض الطلب بحجة أنه عسكري يأتمر بأمر قائده، ولا يملك سلطة في هذا الأمر.

 

في الاثناء أعلنت الكتلة الديمقراطية، أنها ليست طرفًا في التسوية الثنائية الاقصائية المطروحة الان والمفروضة، وقالت إنها لن تجلس بشكل تفاوضي مع اي من أطراف التسوية الثنائية.

 

وعقدت الكتلة اجتماعا مفصليا بكامل هيئاتها القيادية لمناقشة الراهن السياسي وتطورات البلاد، ودعت عاليا حسن ابونا الناطق الرسمي باسم الكتلة في بيان جماهير الشعب السوداني للتصعيد السلمي لمناهضة سلب الارادة الوطنية واجهاض محاولات اختطاف القرار الوطني.

 

وقالت إن الآلية الثلاثية رفضت ان تقابل الكتلة وبذلك رفضت الجهود الوطنية المخلصة لإنتاج حل وطني ونصبت نفسها وصية على السودانيين.

ودعت إلى حوار سوداني سوداني، يحدد دور المجتمع الدولي كمسهل لعملية الحوار وليس وسيط او متغول.

 

أخبار ذات صلة