القيادي بالنظام السابق (الطيب سيخة): لم اشترك في انقلاب الانقاذ لا تخطيط ولا تنفيذ ويقدم مستند دفاع بشأن إعتقال ضابط رفيع سابق ويرد على اتهامه بالجنون ودق مسمار على رأس علي فضل

1٬303

الخرطوم- تاق برس- قال القيادي في النظام السابق الطيب إبراهيم محمد خير، الشهير بـ”الطيب سيخة” إنه لم يشارك في انقلاب الإنقاذ لا تخطيط ولا تنفيذ

وقدم الطيب خلال جلسة محاكمة المتهمين بتدبير انقلاب الإنقاذ اليوم كتاب “حكايات السجن والمعتقل” للكاتب عبدالعظيم عوض سرور، كمستند دفاع يثبت الشخص الذي اعتقل عبد الرحمن سعيد رئيس هيئة أركان الجيش خلال فترة حكم الصادق المهدي بعد ان ادلى بافادات للمحكمة اكد فيها ان الطيب ابراهيم محمد خير الشهير “بالطيب سيخة” اعتقله ليلة إنقلاب الإنقاذ.

وقال الطيب سيخة في أقواله امام القاضي انه كان يعمل في السلاح الطبي طبيب مناوب وانه لم يشارك في الانقلاب وتم تعيينه في حكومة الإنقاذ بعد شهر في مجلس الوزراء.

واعتبر ما قدم ضده من اتهام ضمن شائعات ضده مثل انه ضرب الطلاب بالسيخ في جامعة الخرطوم وانه دق مسمارا على راس الطبيب علي فضل وانه اصيب بالجنون وادخل مستسفى التجاني الماحي واقسم انه لم يفعل كل ذلك وان جهات قال انه يعلمها سعت لترويج الشائعات ضده.

واعترضت هيئة الاتهام معللة بأنه لا يعتبر من قبيل المستندات الرسمية في وقت قالت المحكمة إنها ستسترشد به حتى مرحلة الدفاع.

أخبار ذات صلة