في لقاء مع البرهان.. الرئيس المصري يعلن موقفه من الاتفاق الإطاري في السودان

799

الرياض – تاق برس – أعلن الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي؛ دعمه للاتفاق الإطاري بين الحرية والتغيير والمكون العسكري في السودان.

وعقد رئيس مجلس السيادة الإنتقالي الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان اليوم؛ جلسة مباحثات مع السيسي بحضور الوزراء من الجانبين على هامش أعمال القمة العربية الصينية التي تستضيفها العاصمة السعودية الرياض.

وبحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين وسبل تطويرها في كافة المجالات واتفقا على تعزيز التعاون المشترك ودعم مشروعات الاقتصادية المشتركة وعلى رأسها الربط الكهربائي والغاز والسكة الحديد.

واطلع رئيس مجلس السيادة الرئيس المصري على التطورات السياسية بالبلاد وعلي رأسها الاتفاق السياسي الإطاري الذي تم توقيعه الاثنين الماضي.

وامًن البرهان على ضرورة تنسيق المواقف الداعمة المتبادلة بين البلدين في المحافل الإقليمية والدولية بما يحقق المصالح المشتركة للبلدين والشعبين.

وعبّر رئيس مجلس السيادة عن تقدير السودان للدعم المصري على المستويين الرسمى والشعبى، وأشاد بالجهود المتبادلة للارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين ولفت إلى وجود آفاق رحبة لتطوير التعاون المشترك بين البلدين الشقيقين، وحرص السودان على توفير المناخ الداعم لذلك في مختلف المجالات التنموية الاستراتيجية.

و أكد الرئيس المصري دعم مصر للاتفاق السياسي الإطاري الذي تم توقيعه مؤخراً بشأن الفترة الانتقالية في السودان، باعتباره خطوة هامة ومحورية لإرساء المبادئ المتعلقة بهياكل الحكم في السودان ودعم الدولة السودانية لإنجاح العملية السياسية عبر توافق سوداني خالص يضمن استقرار ورخاء السودان.

وأعرب السيسي عن دعم بلاده الكامل لجهود مجلس السيادة في تحقيق الاستقرار السياسي والأمني في السودان، وذلك انطلاقاً من الارتباط الوثيق للأمن القومي المصري والسوداني، والروابط التاريخية التي تجمع شعبي وادي النيل.

وجدد الرئيس المصري التزام بلاده بمواقفها الداعمة للسودان في كافة المحافل وسعي مصر الحثيث لرفع العقوبات عن السودان وإعادة عضويته الي الاتحاد الأفريقي في اقرب وقت ممكن.

أخبار ذات صلة