حركة تمازج تتهم جهات تقود مخطط لتذويب اتفاق جوبا حفاظا على مصالح ذاتية

210

الخرطوم- تاق برس- قال رئيس حركة تمازج الفريق محمد علي قرشي، إن اتفاق السلام يتعرض للإجهاض تكتيكي من جهات لم يسميها، وعزا ذلك إلى أن بعض النصوص التي عادة ما ترد في بعض المواثيق ، تعطي الحق لجهات ليست من أصحاب المصلحة الحقيقية بالتدخل السافر والمباشر في الإتفاق مع العلم بأن الغاية من هذه التدخلات  هو محاولات لإجهاض اتفاق السلام نفسه ، وأشار إلى أنهم سيكشفون عن هذه الجهات في الوقت المناسب حفاظاً على وحدة البلاد وأمنها.

 

وأضاف قرشي “كلمة مراجعة الاتفاق عند القوى السياسية تقال بصورة عشوائية و مبهمة و بطرق مخلة تكون البنود فيها قابلة للتأويل والتحريف مما قد تؤثر على اتفاق السلام بصورة شاملة ، لذلك نحن لن نسمح لهذه الخطوة بأن تمر مرور الكرام ، لأننا كأطراف سلام معنيين بمراجعة وتقييم إتفاق السلام من حيث التنفيذ و ليس الأطراف التي لم تكن جزء منه.

 

وكشف قرشي في تصريحات عن وجود جهات تسعى لتذويب إتفاق جوبا على أن تكون جزء من إتفاق هلامي و زائف تخطط له لاحقاً ، يحفظ نصيبها من الثروة و السلطة متناسية تماماً ما يترتب على هذه الخطوة و مآلاتها على المشهد السياسي.

أخبار ذات صلة