ترك يعلن رأيه بشأن إنشاء ميناء جديد بشرق السودان ويتحدى

1٬270

الخرطوم- تاق برس-  قال رئيس المجلس الأعلى لنظارات البجا والعموديات المستقلة، محمد الأمين ترك، إن ما يثار بشأن ميناء أبو عمامة هو أمر يخص قبيلة البشاريين،  وأنهم الأحق بتحديد قيام الميناء من عدمه.

 

وأشار ترك طبقا لصحيفة الانتباهة الصادرة اليوم السبت، إلى أن قرارات مؤتمر سنكات أمنت على مراعاة مصلحة القبيلة حال قيام أي مشروعٍ على أرضها، ونوه إلى أن البيان الذي أصدره سيد أبو آمنة، لا يمثل شيئًا لجهة أن الأخير يغرد خارج السرب ـ على حد قوله ـ

 

وأضاف” أتحدى سيد أبو آمنة، إن كان قادرًا على منع قيام ميناء أبو عمامة، فعليه أن يتحرك لإيقافه”، وزاد “لا يستطيع أحد منع إقامة الميناء، هناك فقرة في قرارات مؤتمر سنكات توضح أن أي عمل استثماري لا يكون عليه خلافًا من القبيلة ووجد موافقة فليس للمجلس حق الاعتراض عليه”.

 

إلى ذلك كشف ترك عن انعقاد اجتماع لأبناء شرق السودان، في الحادية من ظهر اليوم ”السبت”، بقاعة درة النيل بالخرطوم، للتفاكر وطرح قضية الإقليم بمشاركة واسعة من المهندسين والأطباء، وقال إن الندوة العلمية ستشهد مشاركة كافة التخصصات لأبناء شرق السودان، وبشأن مشاركة رئيس الوزراء الأسبق، محمد طاهر أيلا، باعتباره واحدًا من أبناء من الشرق، في الندوة أكد ترك عدم حضوره، وأضاف” أيلا لديه خبرات ولكن لن يكون مشاركًا في الندوة اليوم”.

 

أخبار ذات صلة