تأكيدات من مجلس السيادة السوداني حول البحث العلمي

202

الخرطوم – تاق برس- أكد الأمين العام لمجلس السيادة الإنتقالي الفريق الركن محمد الغالي علي يوسف، أهتمام الدولة بالبحث العلمي، بوصفه ركيزة التنمية والنماء والتطور والنهضة التنموية المستدامة.

 

وقال لدى مخاطبته صباح اليوم، الاثنين، الجلسة الافتتاحية للملتقى الثاني لمخرجات البحث العلمي والإبتكار، الذي تنظمه وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إن الملتقى يمثل إضافة حقيقية للجهود التي تبذلها الدولة لتطوير البحث العلمي، وأعرب عن أمله في أن يخرج الملتقى بتوصيات تعزز التنمية والتطور.

 

ودعا إلى توظيف مخرجات البحث العلمي في النهوض بالسودان، وأكد استعداد مجلس السيادة لتبني مخرجات هذا الملتقى وترجمتها على أرض الواقع.

 

من جانبه أشار محمد حسن دهب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الى تزامن انعقاد الملتقى مع احتفالات البلاد بذكرى الاستقلال وثورة ديسمبر المجيدة.

 

وأوضح أن البحث العلمي يعد أساس تقدم وازدهار الدول، منوهاً إلى دوره في التنمية الاقتصادية ودعم اقتصاد المعرفة، ونوه إلى أن الإنفاق على البحث العلمي يعود بفوائد استثمارية سريعة على الدول.

واشار الى إتجاه العديد من الدول للإستثمار في مجال البحث العلمي، ونوه إلى النتائج الإيجابية التي حققتها العديد من الدول الآسيوية نتيجة إنفاقها الكبير على البحث العلمي، ومن بينها كوريا وسنغافورة.

 

أخبار ذات صلة