السودان.. عضو بمجلس السيادة يكشف تفاصيل الأوضاع في منطقة شهدت نزاعًا داميًا

244

نيالا – تاق برس- كشف عضو مجلس السيادة السوداني الهادي إدريسي حي، هدوء الأحوال الأمنية بمنطقة بليل بولاية جنوب دارفور، التي شهدت أحداثًا دامية، وعودة الأوضاع إلى طبيعتها بفضل الجهود التي بذلتها حكومة الولاية، والمجهودات التي قامت بها القوات النظامية والإدارات الأهلية، وشدد على التزام الحكومة ببسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون وتقديم كافة الخدمات للمواطنين.

 

وقال إن زيارة نائب رئيس المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو “حميدتي”، لولاية جنوب دارفور تهدف للوقوف على الأوضاع الأمنية والإنسانية بالولاية، خاصة محلية بليل التي شهدت أحداثاً مؤسفة راح ضحيتها نفر عزيز من أبناء الوطن.

 

وأوضح في تصريح صحفي، انه تم خلال الزيارة عقد سلسلة من الاجتماعات مع الإدارات الاهلية، ورجال الأعمال، وأكد استعدادهم لتقديم الدعم والاسناد للمتضررين من الأحداث بمحلية بليل.

 

وقال إن الاجتماعات ركزت على ضرورة إجراء تحقيق شفاف وعادل، لكشف المتسببين في الأحداث ومحاسبتهم، فضلاً عن العمل على عودة النازحين الذين هجروا المنطقة، وأكد ضرورة اتخاذ الإجراءات والتدابير الكفيلة بمنع تكرار مثل هذه الاحداث ومنع ظاهرة الإفلات من العقاب.

أخبار ذات صلة