السودان يغلق حدوده مع إفريقيا الوسطى بعد إفشال محاولة قلب نظام الحكم

782

الخرطوم- تاق برس- اتهم نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، قائد قوات الدعم السريع محمد حمدان دقلو “حميدتي”، جهات – لم يسمها- بالتخطيط لتغيير النظام في جمهورية أفريقيا الوسطى، انطلاقاً من داخل الحدود السودانية.

 

وقال خلال مخاطبته، توقيع وثيقة وقف العدائيات، بين قبيلتى الداجو والرزيقات بمنطقة أموري بمحلية بليل في ولاية جنوب دارفور (الثلاثاء) إن تلك الجهات، قامت بتجميع قوات من كل القبائل، إضافة الى عسكريين سابقين، ووفرت لهم زياً رسمياً مكتملاً، من قوات الدعم السريع وإدخاله إلى منطقة أم دافوق، وأرادت تنفيذ المخطط.

 

واكد أنه كشف هذه المؤامرة والقبض على المتورطين، ومن يقف خلفهم.

وأعلن إغلاق الحدود مع أفريقيا الوسطى، درءاً للفتنة، وحفاظاً على حسن الجوار، ونوه إلى أن الدعم السريع، ستفتتح معسكرات في أم دافوق، وأم دخن، لضبط وتأمين الحدود. وأضاف “كاكي الدعم السريع متوفر في شركة بالداخل، لذلك كان من السهل عليهم الحصول عليه، نحنا ما دايرين مشاكل مع أي جهة، وأي زول ضنبو شايل حسكنيت حنقبض عليه عشان ما يسوي المصيبة ويرميها فوقنا نحنا في الدعم السريع”.

أخبار ذات صلة