وزير المالية يقر 60% من سكان السودان لا علاقة لهم بالكهرباء ويكشف حجم الصرف على الصحة والتعليم

572

الخرطوم تاق برس-  قال وزير المالية السوداني جبريل إبراهيم إن أولويات وزارته الماء والصحة والتعليم.

واضاف وزير المالية “البلد اذا عشطان مافي فيها حكومة ، مشيرا الى توجيه الموارد لمياه الشرب والري وازاحة العطش عن الشعب.

وقال ان الصحة والتعليم اساس بناء الانسان لانهما أساس التنمية والتنمية في رأس المال البشري لعمل النهضة الحقيقية والاهتمام بكل مكونات التعليم.

واكد وزير المالية وزارته قطعت شوطا كبيرا في المجالات الثلاث المذكورة.

وكشف حسب بيان من اعلام المالية ان اكثر من 40% من ميزانية السودان تذهب الى التعليم والصحة.

وبعث وزير المالية تطمينات للمعلمين والأطباء بشأن حقوقهم.

وقال المعلمون هم صناع المستقبل مابنلعب بحقوقهم والاطباء والكوادر الطبية والصحية في الصحة العامة مقام الصحة العلاجية.

واضاف “أولويتنا الأساسية الماء والصحة والتعليم وغذاء الاطفال والامومة والاهتمام بالأمومة والطفولة تقليل نسبة وفيات الامومة عند الولادة والاطفال دون سن الخامسة.

وكشف جبريل عن ان 60% من سكان السودان لا علاقة لهم بالكهرباء.

واعلن ربط كهرباء الغرب بالشبكة القومية عبر مشروع محطة كهرباء الفولة.

واشار الى ان عمل نهضة شاملة يحتاج الى بنية تحتية من طرق وكباري ومطارات وسكك حديدية مواني وكهرباء وشبكات المياه.

 

واشار مشيرا الى إنشاء مواني جديدة منها ميناء ابوعمامة وبناء مناطق صناعية وسياحية ضمخة بجانب توصيل المياه من النيل الى مدينة بورتسودان وتوصيل السكة حديد الى أدري من بورتسودان وداكار واديس بابا وانجمينا.

وقال هذا الطريق يجمع كل هذه الدول بالربط بورتسوان والعمل عبر ميناء بورتسودان واستفادة كل المواطنين والكسب عبر النشاط الذي يمر به من خلال خط السكة حديد نيالا .

واشار الى تمويل مشروعات في الصحة منها مستشفي النساء والتوليد والأطفال نيالا الذي اعلن اكتماله خلال هذا العام وكبري الشريف الذي يكتمل قبل الخريف وصيانة سد ام دافوق قبل الخريف وطريق نيالا – الفاشر وطريق النهود – الصعين الذي يربط مناطق الانتاج بمناطق الاستهلاك.

قال وزير المالية نبحث علي شركاء لتنفيذه ، داعيا بذل الجهود لعمل الدراسات لتنفيذ المعابر وتوصيل الماء من حوض البقارة الي نيالا وحل مشكلة العطش في نيالا نهائيا.

جاء ذلك لدي مخاطبته بولاية جنوب دارفور نيالا بساحة الشهيد السحيني بحضور احمد ادم بخيت وزير التنمية الاجتماعية والوفد الاتحادي المرافق للوزير وحامد التجاني هنون والي ولاية جنوب دارفور والادارة الاهلية واعضاء حكومته

ومن جانبه اشار محمد التجاني هنون والي الولاية جنوب دارفور  ان ولايته ودعت حالة الاحتراب وطوت صفحة النزاعات، دعا والي الولاية وزير المالية لرسم خارطة النهضة الشاملة التي تركز بشكل مباشرة على تكملة المشروعات المستمرة في مقدمتها كبري السريف ومشروع مستشفي نيالا للنساء والتوليد والاطفال وبورصة نيالا والمحجر البيطري بنيالا ومشروع مياه نيالا من حوض البقارة وتأهيل سد ام دافوق وتشيد سد رومالية وتشيد كبري نيالا الفنية الذي تمت تسميته بكبري الشهيد د.خليل ابراهيم محمد وتكملة طريق نيالا – بليل بطول 10كيلو متر ،بجانب الوحدة الهندسية لتأهيل وصيانة الكباري والمزلقنات التي تأثرت بالسيول والامطار هذا العام لربط المحليات بحاضرة الولاية مدينة نيالا نأمل كريم دعمكم في تنفيذ المشروعات الهامة التي تعبر عن تطلعات وطموحات المواطنين نحو التنمية المستدامة.

أخبار ذات صلة