البرهان ينسحب من الوساطة بين الكتلة الديمقراطية ومركزي التغيير

191

الخرطوم- تاق برس- أعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، الإثنين، انسحابه من رعاية وساطة بين أطراف مدنية تسعى لتوقيع الاتفاق الإطاري.

 

جاء ذلك في اجتماع للبرهان، الإثنين، مع “الحرية والتغيير الكتلة الديمقراطية”، أبرز الكتل الرافضة للاتفاق الإطاري الموقع في الخامس من ديسمبر الماضي.

 

وذكرت مصادر من الكتلة الديمقراطية طبقا للعربي الجديد”، أن البرهان أوضح لها أن مساعيه لتقريب وجهات النظر بين الكتلة وتحالف قوى إعلان الحرية والتغيير الطرف الأصيل، والذي وقعت غالبية أحزابه على الاتفاق الإطاري، قد انتهت، مؤكداً لها أن المؤسسة العسكرية مصممة على موقفها بالانسحاب من العملية السياسية، ما يوجب على جميع الأطراف المدنية حل خلافاتها والتوصل لاتفاق نهائي ينهي الأزمة السياسية.

أخبار ذات صلة