لجنة المعلمين السودانيين تكشف عن رسوم جديدة على المدارس وتحذر

1٬556

الخرطوم- تاق برس- كشفت لجنة المعلمين السودانيين، عن فرض رسومًا جديدة من قبل اتحاد المعلمين، على المدراس.

وقالت اللجنة إن الاتحاد وجه خطابات لإدارات التعليم يحثهم فيها على دفع ما يعرف برسوم القيد ورسوم الفصول الخاصة بالمدارس النموذجية (وسيلة تم ابتداعها لأكل أموال الناس بالباطل)، لكي يعوضوا ما فقدوه في أيام الفطام ويعيدوا امتيازهم التاريخي.

وأشارت اللجنة في بيان إلى أن هذه الكيانات  التي لفظها المعلمون، قد انتهت دورتها منذ العام ٢٠١٩، اذا سلمنا (جدلا) بنزاهة القضاء الأعرج، ونوهت إلى أن هذه الأموال حق أصيل للمعلم من حقه الانتفاع بها، وتساءلت ماذا فعل الاتحاد المهني لترقية المهنة؟.

وقالت اللجنة  إنه ليس من حق الإدارة التدخل في الشأن النقابي مطلقا وأي تدخل لمدير مدرسة او أي إداري على مستوى المحلية أو الولاية يعتبر خارج اختصاصه، وأضافت “هذا الكيان المسخ لابد أن يتم مثول  كل منسوبيه  امام منصات القضاء العادل بعد تحريره من الاختطاف، لتتم محاسبتهم وسوف تتم محاسبتهم حسابا عسيرا على ما اغترفته اياديهم من سلب ونهب”.

أخبار ذات صلة