مجلس السيادة يوجه دعوة لفرنسا والاتحاد الاوروبي بشأن قادة الحركات المسلحة وتمويل اتفاق السلام وانفاذ الترتيبات الأمنية

345

الخرطوم تاق برس-  دعا عضو مجلس السيادة الانتقالي في السودان شمس الدين كباشي لأهمية دعم العملية السياسية وضرورة مساهمة المجتمع الدولي وفرنسا في جهود اقناع قادة الحركات غير الموقعة، للانضمام لعملية السلام.
واشار الى الدور الذي تضطلع به فرنسا لدعم عملية السلام والاستقرار في السودان.

وأكد خلال لقائه اليوم الثلاثاء سفيرة جمهورية فرنسا بالخرطوم، رجاء ربيع، أهمية استمرار الحوار والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات وخاصة الاقتصادية

واشار الفريق اول كباشي، للموقع الجغرافي المتميز الذي يتمتع به السودان، وأهميته في تعزيز السلام والاستقرار في المنطقة.
ولفت حسب إعلام مجلس السيادة الى اهمية دعم فرنسا والاتحاد الاوروبي، لتمويل عملية السلام، وانفاذ الترتيبات الأمنية لانجاح اتفاقية جوبا للسلام.
مجدداً تأكيد انسحاب القوات المسلحة من العملية السياسية.

واكد عضو مجلس السيادة، تعاون السودان مع المجتمع الدولي في مجالات مكافحة الارهاب والاتجار بالبشر ، مشيراً لأهمية استمرار الدعم التنموي للسودان بما يحقق الأمن والاستقرار والتنمية.

أخبار ذات صلة