المتحدث باسم الحرية والتغيير يحذر من انقلاب عسكري خطير ومهددات تواجه الإتفاق الإطاري ويطلق اتهام خطير عن مبادرة القاهرة

2٬373

الخرطوم تاق برس- قال خالد عمر المتحدث الرسمي باسم الحرية والتغيير انهم لن يسمحوا لأي جهة التدخل في رسم السياسة السودانية .

وسخر خالد في جلسة حوار حول العملية السياسية بين القوي الداعمة للديمقراطية بمركز طيبة برس اليوم الخميس، من ذهاب سودانيون للمشاركة في الورشة بزعم من ان الغرض منها الحوار السوداني السوداني.

وقال أنها محاولة لاستنساخ اعتصام القصر تحت أجواء لطيفة وبناية كتلة لقطع الطريق أمام الاتفاق الإطاري .

وأقر في الوقت نفسه بوجود مهددات ماثلة تلاحق الإتفاق الإطاري من بينها تعدد الجيوش والإنقسام وسط قوى الثورة بجانب أن المؤسسة العسكرية ليست على وفاق كامل على حد قوله.

ونبه الى خطورة الانزلاق في انقلاب عسكري الذي قال انه لن يكون كسابق الانقلابات بل سيكون خطير.

وأشار إلى أن الحركة الإسلامية استخدمت الدعم السريع وهو نمط اتبعته في فترة حكمها.

وأعلنت القنصلية العامة لجمهورية مصر فى الخرطوم عن إنتظام جميع الوفود المشاركة في الورشة، وكانت القنصلية أعلنت اليوم في صحفي اليوم”،إن فعاليات الورشة ستبدأ أعمالها اليوم وذلك بفندق الماسة بالعاصمة الإدارية الجديدة.

يذكر أن الورشة تأتي عقب الدعوة التي قدمتها وزارة الخارجية المصرية للقوى المدنية السودانية لادارة حوار سوداني سوداني.

whatsapp
أخبار ذات صلة