محامي عبدالرؤوف أبو زيد يوضح تفاصيل جديدة عن قرار الإفراج

1٬031

الخرطوم- تاق برس- قال المحامي عادل عبد الغني، محامي عبدالرؤوف أبوزيد المدان بقتل موظف المعونة الأمريكية غرانفيل وسائقه، الذي افرجت عنه المحكمة العليا في السودان، مؤخراً، إن دائرة من المحكمةالعليا أصدرت القرار بأغلبية ثلاثة مقابل إثنين.

 

وأشارعبدالغني في تصريح بحسب صحيفة التيار، إلى أن المحكمة العليا استندت في قرارها على تفسير حر للاتفاق بين الحكومة السودانية والامريكية بشأن سداد مليوني وخمسمائة ألف دولار لأسرة غرانفيل.

ونوه إلى إن قرار المحكمة العليا نهائي وهي أعلى سلطة قضائية في السودان. وأوضح إن تقوية الدول النامية تستدعي احترام المؤسسات العدلية وعدم التدخل في شئون القضاء.

 

وقال إن المحكمة اعتبرت قبول الأسرة بالتعويض تنازلاً عن القصاص، ولهذا اسقطت القصاص واكتفت بعقوبة السجن التي مكثها في السجن عن الحق العام .

 

وأكد أن المحكمة العليا هي الجهة المخولة بتفسير المستندات والوثائق في السودان، وأوضح أن الطرف الأمريكي يرى أن الحكومة السودانية دفعت المبلغ تعويضاً عن تقصيرها وتفريطها في واجباتها مما أدى لهروب المتهمين، وليس للتنازل عن القصاص.

 

وأكد أن البيان الذي صدر من وزارة الخارجية الأمريكية في 31 يناير يعتبر عبدالرؤوف شخصية إرهابية خطيرة ويلمح إلى أن عبدالرؤوف يندرج ضمن العرض الأمريكي الذي خصص مبلغ 5 ملايين دولار لمن يبلغ عن مدانين بقتل الموظفين.

whatsapp
أخبار ذات صلة