كباشي من كادقلي يوجه رسائل حول الاتفاق الإطاري ويرسل نداءًا إلى عبدالعزيز الحلو ويعترف بمشكلة الأمن

471

الخرطوم- تاق برس- أكد عضو مجلس السيادة الانتقالي الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، التزام المؤسسة العسكرية بتنفيذ واجباتها القانونية فيما يلي النظام المدني الديمقراطي الذي تفضي اليه أي عملية سياسية تحظى باتفاق واسع، وأشار إلى أن العملية السياسية الجارية عبر الاتفاق الإطاري لا تحظى باتفاق كاف.

 

وشدد كباشي خلال مخاطبته اليوم، الأحد، اللقاء الجماهيري الحاشد بإستاد كادوقلي، على تساوي كافة المواطنين في الحقوق والواجبات السياسية دون إقصاء، ونوه إلى أن الإجماع على وجود مشكلة سياسية بالبلاد، واختلاف وجهات النظر في طرق حلها.

 

واقرّ كباشي بتقصير الحكومة والأجهزة الأمنية في بعض واجباتها، ولفت الى أهمية فرض هيبة الدولة، وتفعيل القوانين الرادعة وتقديم الجناة للعدالة دون توآن، وحذراً من تردٍ في الأوضاع الأمنية ما لم تعالج قضية انتشار السلاح غير المقنن وسط المواطنين.

وقال إن قضية التنمية والإعمار مرتبطة بكاملها بتوفير الأمن والاستقرار في المجتمعات ، باعتبار أن الحياة الآمنة تحفز على الإنتاج الذي يمثل عصب التنمية الاقتصادية، وأكد سعي الحكومة الجاد لمعالجة الأوضاع الأمنية عبر تشكيل قوة مشتركة تعزز الأمن والاستقرار بالولاية.

 

وقال كباشي إن ولاية جنوب كردفان، ظلت ولسنوات طويل نموذجاً للتعايش السلمي في ظل تنوع اثني كبير، وأنها ستظل قوية وصامدة رغم الازمات التي تواجهها وان ما تعيشه الولاية الآن غير مقبول ولا يشبه أهلها.

 

ودعا كباشي قائد الحركة الشعبية عبد العزيز الحلو للتوقيع على وقف العدائيات مع الحكومة والتأسيس للتعايش السلمي، توطئة للجلوس للتفاوض، وشدداً على ضرورة أن لا يكون مواطن الولاية ضحية للصراع السياسي.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة