يسرية محمد الحسن ..سيدي وستي

414

اللفة الاخيرة
يسرية محمد الحسن

القداسه والتقديس !!!..
يقول الله في كتابه الكريم لقد كان لكم في رسول الله اسوه حسنه. صدق الحق. ماكان ينبغي لرسولنا الكريم ان يورث احدا فلا توريث في الدين ولاقداسه فالقداسه لله وحده. حكت لي والدتي رحمه الله عليها انها حين كانت مع زوجها والدي رحمه الله عليهما في مدينه بورتسودان حيث كان الباشمهندس محمد الحسن سالم يعمل هناك في ( ورشه الحوض لصيانه السفن ) سمعت من نساء الحي انهن يرغبن في الزياره يوم الجمعه القادم وحين استفسرت عن الزياره هذه اجبنها النسوه زياره ستنا …. فلانه في مدينه سنكات !! تقول الحاجه عائشه بنت العارف بالله الشيخ المندي مهنا دفعني الفضول ان ( اعرف واشوف ستنا هذه )! فقررت ان ارافقهن وقد كان . وصل ركبهن الي حيث تقيم (ستنا فلانه بنت فلان) التي يشاع ويزعمون ان نسبها ووالدها واسرتها يعود الي النبي الكريم تقول والدتي رحمه الله عليها كان المكان واسع للغايه وهو اشبهه بغرفه ! وفي وسطها ( عنقريب ) عالي جدا عليه فرش مزخرف وفوقه تجلس امرأه في عقدها الاربعين !! وحولها يتحلقن نسوه جميعهن جاسيات علي ركبهن ورؤوسهن مطأطأه الي الارض ! السيده التي تجلس علي (العنقريب) تمسك بيدها مسبحه والكل صمت رهيب ! تواصل والدتي حديثها فتقول ما ان دخلن نساء حينا حتي اصطفن واحده خلف الاخري وقد اخذن شكل الانحناءه وتقدمن حيث تجلس السيده وامسكن بيدها التي مدتها الي كل واحده لتقبلها !! قبل ان ياخذن مكانهن مع النساء الاخريات وبنفس الشكل والطريقه في الجثو علي الركبتين والراس مطأطا الي الارض !!!..
تقول السيده عائشه والدتي لم استطع ان افعل مثلهن ! وظللت واقفة عند مدخل المكان ( كانت وقتها صغيره في السن ترتدي ملابس الفلاحات اهلها في قري صعيد مصر ..جلبابا اسودا طويل وطرحه سوداء )! يبدو ان السيده ( المقدسه )!! تنبهت الي انها ليست من بنات البلد فنادت عليها واجلستها بجوارها في العنقريب !!.. تذكرت حادثه والدتي هذه وانا في حضره احد حفده سيدنا علي بن ابي طالب رضوان الله عليه المهيب صدام حسين وكيف كان متواضعا للغايه وهو يستقبلنا في احد قصوره ويحادثنا حديث الاب لبناته بل ويدعوننا الي طاوله افطاره لنتقاسم معه لقمه العيش ! لم يمد لنا يده الشريفه لنقبلها بل للسلام ! وهنا وجب ان اذكر حديث الرسول الكريم لابنته فاطمه الزهراء رضي الله عنها حين قال لها.. يا فاطمه اعملي فاني لا اغني عنك يوم القيامه شيئا ( بمعني انت وعملك )!.. وياسبحان الله الذين يزعمون ان نسبهم يعود الي المصطفي صلي الله عليه وسلم ويترفعون علي الناس ويقدسون انفسهم ويلقبونها بالشريف والشريفه !! ويمدون اياديهم والي يوم الناس هذا ليقبلها السطحيون والجهلاء الذين استغلهم منذ غادي الزمان كبراؤهم باسم الدين واستولوا علي اراضيهم ونخيلهم وكل شئ تطأه اقدامهم !!. استدار الزمان وهاهم (الورثه)!! المقدسون !!! يتبخترون بخيلاء القداسه ذاته الذي لبسه اجدادهم وماعلموا ان الزمان ليس الزمان الذي خدع فيه كبراؤهم الناس باسم الدين !..
والادهي والامر احساسهم ال ( مقرف )!! بانهم اسياد !! وهم لا احد سواهم اهل بحكم السودان واهله !!
تواضع الامام الحسين سبط رسول الله صلي الله عليه وسلم جبل الامام الحسين ( عليه السلام ) علي التواضع ومجافاه الانانيه والكبرياء وقد ورث هذا عن جده الرسول الاكرم ( صلي الله عليه وعلي اله وسلم ) والاحاديث عن بيت النبوءه في التواضع وعدم الكبرياء لا تحصي ولا تعد .ولنأتي لتواضع الهاشميين ونأخذ مثالا الملك حسين الذي نسبه الي الرسول وبني هاشم وكيف كان طيب الله ثراه يخرج الي وسط البلد وبدون حراسه وعلي دراجه ناريه بالاغلب ويختلط بالسائقين والماره والبائعين وكيف حين يركب سيارته يترجل منها عند مرور شيخ كبير ويتخفي ويذهب الي المستشفيات ليتفقد رعيته حتي اطلقت عليه الصحافه الغربيه الملك المتخفي ! ويسالم الناس كل الناس دون ان يمد يده الشريفه للتقبيل !!
وبالامس القريب حين نادي المنادي ان السياسيين قد جلسوا في محادثات للتوافق علي حكومه انتقاليه لاخراج البلاد من ازمتها السياسيه فوجئنا ب( السيدين ) الصغيرين اولاد الميرغني يتصارعان في مطار الخرطوم بينما والدهم الميرغني الكبير ( حرن )!! داخل الطائره ورفض النزول الا بعد ان يغادر احد ابنائه ( المغضوب عليه )!! صاله المطار !! . المرضي عنه الاخر جعفر ( عفوا نسيت اقول سيدي )!! خلع من فوره جلباب اهله وتزيأ بزي الفرنجه ( فل سوت )!! وعينكم ماتشوف الا النور !! استلم المجالس وهاك ياتصريحات من شاكله نرفض !! ونسمح !!!! وما الي ذلك .سؤال بريئ اين كنت يا هذا طوال الثلاثين او الاربعين سنه الماضيه ؟! ومن قال لك انك سياسي ؟!! بل من اوعز لقداستكم !! انكم اولي بالحكم ! .ياخوانا السودان ده مصيبته في مثل هؤلاء الذين يعتقدون ان الشعب السوداني لا يرضي بديلا عنهم كونهم حفده الرسول الكريم كما يزعمون ! هؤلاء ياساده تجاوزهم الزمن وبان للعيان سعيهم الدؤوب للسلطه دون امتلاكهم لابسط مقوماتها هؤلاء لا قواعد لهم ولا قبول لهم لدي عامه الناس . من يقنع هؤلاء ان زمانهم فات وغنايهم مات !! وان القداسه لله رب العالمين وحده !! افيقوا ايها الدجالون تجار الدين افيقوا من غيبوبتكم واعلموا ان صندوق الانتخابات سوف يلقي بكم الي مزبله التاريخ
( قال سيدي وستي والشريف والشريفه… قال) !!!!…

صحيفة اخبار اليوم

whatsapp
أخبار ذات صلة