وزير الطاقة السوداني يدعو الشركات الروسية ويتحدث عن سقف الأسعار

1٬235

الخرطوم- تاق برس -وجه وزير الطاقة السوداني، محمد عبد الله، دعوة إلى الشركات الروسية للاستثمار في قطاع النفط والغاز والكهرباء في السودان، ولفت إلى أن حجم الموارد السودانية وحجم الإمكانيات الروسية لم تنعكس في التعاون بين البلدين.

وقال الوزير في مقابلة مع وكالة “سبوتنيك”: أجدد عبر هذا اللقاء الدعوة لكل الشركات الروسية أن تأتي إلى السودان للاستثمار في الموارد المتاحة بمبدأ تحقيق الفائدة للطرفين”.

وأضاف أنه “نحتاج إلى روسيا في الاستثمار خاصة قي قطاع النفط والغاز وحتى في قطاع الكهرباء، وهي دولة لديها إمكانيات تكنولوجيا كبيرة لذلك نحن منفتحين للتعاون معها في مسائل استخراج وإنتاج النفط وفي تطوير البنية التحتية”.

وتابع “بدأنا من قبل مباحثات مع شركات روسية على رأسها شركتي (روسنفط)، و(زاروبيجنفت)، وهناك عدة شركات تعمل في مجال النفط والغاز ونحن منفتحين بأي تعاون من جانبهم للاستثمار في السودان”.

وأوضح أن “حجم الموارد المتاح لدينا، وحجم الإمكانيات المتاحة لروسيا لم تنعكس في تعاون اقتصادي كبير بين الدولتين”.

وأشار إلى أن “الخرطوم تستفيد أيضا من إمكانيات روسيا في تطوير بعض السدود القائمة خاصة خزان الروصيرص وخزان سنار، التي تحتاج إلى تطوير لزيادة الكفاءة وقدرتها علي إنتاج الكهرباء”.

ولفت إلى أن “وجود اتفاق بين السودان وروسيا في مجال الطاقة النووية للأغراض السلمية، وأوضح أن 60% من السودان بدون كهرباء ولذلك يحتاج لهذه المشاريع”.

وعن فرض دول أوروبية سقفًا لأسعار النفط الروسي، اعتبر الوزير السوداني أنها خطوة “تتناقض” مع السوق الحر، ولفت إلى أن كل دولة لها استقلاليتها، في استغلال مواردها.

وأردف “لا نؤمن أن تتدخل في تحديد أسعار منتج دولة أخرى هذه المسائل متروكة للعرض والطلب في السوق، فكل دولة لها استقلاليتها في استغلال مواردها وتحديد أسعارها، لكن التدخل المباشر بتحديد أسعار هذا يناقض تماما مع مسألة السوق الحر والحرية الاقتصادية، وسياسة الدول.. والسودان سيتأثر سلبا وسوف يحدث قفز في الأسعار”.

whatsapp
أخبار ذات صلة