الحرية والتغيير تفشل في اقناع حمدوك بالعودة لرئاسة الوزراء في السودان

753

الخرطوم-تاق برس- كشفت مصادر بقوى الحرية والتغيير، المجلس المركزي، عن فشل المحاولات الحثيثة لإقناع عبد الله حمدوك بالعودة لمنصب رئيس الوزراء، بعد ان أجريت اتصالات ومقابلات عديدة غير رسمية بهدف إقناعه بقبول رئاسة.

 

واشارت المصادر طبقا لدارفور24 إلى انه بات وزير العدل السابق نصر الدين عبد البارئ، أبرز المرشحين لرئاسة الوزراء في الحكومة السودانية المرتقبة.

 

وقالت مصادر إن وزير الري السابق، ياسر عباس، اعتذر عن تولي المنصب أيضاً، ووفقاً للمصدر أن من بين الأسماء المطروحة في المداولات غير الرسمية إسم إبراهيم البدوي وزير المالية السابق، بجانب طه عثمان القيادي بالحرية والتغيير.

 

ولفتت مصادر إلى أنه من المبكر الإشارة إلى أي اسم باعتباره الأقرب لتولي منصب رئيس الوزراء، وقال المصدر إن القوى الموقعة على الاتفاق الاطاري تبذل جهداً متواصلاً بهدف إعلان حكومة قبل منتصف مارس الجاري.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة