وزير العدل السوداني يكشف عن إجراءات بشأن الانتهاكات ويدفع بطلب إلى مجلس حقوق الإنسان

198

الخرطوم- تاق برس- كشف محمد سعيد الحلو وزير العدل السوداني، عن تشكيل عدد من لجان التحقيق الجنائية في الانتهاكات المتعلقة بحقوق الإنسان و العنف ضد المرأة، وأشار إلى استكمال التحقيقات في ( 8) لجان منها، وتم رفع الحصانات من كل من يشتبه ضلوعهم في انتهاكات حقوق الإنسان ومن ثم أحيلت الى القضاء، بجانب ذلك أنشاء نيابة متخصصة بشأن الجرائم المتعلقة بحق الشهداء.

 

وأعلن الوزير في خطاب امام مجلس حقوق الإنسان بجنيف، التزام السودان بمبدأ عدم الإفلات من العقاب، وقال إن النيابة العامة تعمل على رفع حصانات المشتبه بهم من جهات إنفاذ القانون الأمنية التي ينتمون اليها وفقاً للإجراءات القانونية.

وطالب الوزير مجلس حقوق الإنسان إلى النظر في مسألة تعدد الآليات في السودان والتي تتمثل في المكتب القطري، والمكتب المشترك مع بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم الانتقال  بالإضافة إلى الخبير المعين المعني بأوضاع حقوق الإنسان في السودان، وأضاف “لا شك إن هذا التعدد في الآليات يؤدي إلى تعارض في الاختصاصات بما يستوجب إعادة النظر والمعالجة”.

 

وقال إن حالات الطوارئ الجزئية المؤقتة التي طبقت في بعض الولايات التي تمر بأوضاع استثنائية كانت لدواع أمنية ومن أجل منع تدهور الأوضاع بسبب بعض النزاعات القبلية، ولمزيد من الاتساق مع المواثيق الدولية لحقوق الإنسان تم تشكيل لجنة بقرار صادر من مجلس الوزراء لمراجعة قانون الطوارئ والسلامة العامة ومواءمته مع الاتفاقيات الدولية.

whatsapp
أخبار ذات صلة