السودان.. نيران مجهولة المصدر تلتهم العشرات من المنازل وتشرد المواطنين والحكومة تتخذ إجراءات عاجلة

739

الخرطوم- تاق برس- تجددت ظاهرة الحرائق المجهولة المصدر، بولاية شمال دارفور، حيث شهدت قرية “عيال أمين” التابعة لمحلية الطويشة (245) كلم جنوب شرق الولاية، اشتعال النيران التي أدت الى أحراق (٩٥) منزلاً بكامل محتوياتها وتشريد سكانها إلى العراء وذلك بعد مضى أسبوع واحد من عودة الفريق الفني الجيولوجي الذي كٌلف من حكومة ولاية شمال دارفور للتقصي حول أسباب الحرائق المتكررة المجهولة الأسباب بقرية “مليسة” بمحلية سرف عمرة والتي تبعد مسافة (٢٦٥) كلم جنوب غرب الولاية.

وكشف المدير التنفيذي لمحلية الطويشة سليمان علي بحر، طبقا لوكالة السودان للأنباء، أن قرية “عيال أمين” التي تبعد مسافة (٤٥) كلم إلى الجنوب من رئاسة المحلية، ظلت تشهد حرائق مجهولة المصدر منذ الخامس عشر من شهر فبراير الماضي، ونوه أن تلك الحرائق تكررت عشرات المرات وظلت تلتهم منازل المواطنين بكامل محتوياتها من المخزونات الغذائية والاثاثات والامتعة الشخصية وذلك نسبة لعدم وجود وسيلة للأطفاء.

وأوضح أن أكثر من (٩٥) اسرة قد تضررت تضرراً كاملاً من تلك الحرائق وباتت في العراء من دون غذاء او دواء، وأشار إلى أن محليته دفعت بوفد ضم نائب المدير التنفيذي ومدير ديوان الزكاة بالمحلية إلى المنطقة، حيث وقف الوفد على أحوال المتضررين، وقدم لهم بعض المساعدات المحدودة، وأكد ان احتياجات الأسر المتضررة من حيث المأوى والغذاء والاغطية تفوق إمكانيات المحلية بكثير ، ودعا إلى أهمية تدخل المنظمات الإنسانية الوطنية والأجنبية بقيادة مفوضية العون الإنساني بالولاية لإغاثة وايواء المتضررين.

وكشف بحر عن إجراء اتصالات مع حكومة الولاية وجامعة الفاشر لإرسال فريق مختص لإجراء دراسة علمية جيولوجية عاجلة لمعرفة أسباب تلك الحرائق.

whatsapp
أخبار ذات صلة