حركة تمازج تتهم الشرطة بالاعتداء على أحد قادتها برتبة لواء وتوجه أوامر إلى منسوبيها وتعلن جاهزيتها لكل السيناريوهات

1٬068

الخرطوم- تاق برس – أصدرت الجبهة الثالثة تمازج؛ بيان كشفت فيه تفاصيل مناوشات حدثت بينها والشرطة بالخرطوم اليوم.

 

وقالت في تعميم إن ملابسات حدثت صباح اليوم بين قوة من شرطة مكافحة السيارات بالخرطوم “٢” و أحد قيادات حركة تمازج و ذلك بعد أن قبضت الشرطة على سيارة تتبع للحركة.

 

وأشار البيان إلى أن تفاصيل الحادثة تعود إلى أن الجنرال حسين جقود وادي عضو اللجنة الفرعية للترتيبات الأمنية؛ حضر إلى مقر شرطة مكافحة السيارات بالخرطوم 2 ( المثلث) و ذلك بغرض تقصي الحقائق حول ملابسات القبض على السيارة، في بداية الأمر طلبت الشرطة بأن تقف الحراسات خارج المقر حتى تتجاوب معه و بالفعل إستجاب الجنرال حسين لذلك و أمر حراساته بالوقوف خارج مقر الشرطة.

وأضافت “لكن بعد خروج الحراسات و في غفلة إعتدت عليه مجموعة من أفراد الشرطة بالضرب المبرح حتى كسرت “رجله” اليمنى و قاموا أيضاً بالإعتداء على حراساته الشخصية، حيث أصيبوا إصابات خطيرة في مشهد لا يشبه سلوكيات قوات الشرطة المنوط بها حفظ الأمن و صون القانون.
وحذر البيان الشرطة من مغبة إستهداف حركة تمازج من خلال إعتراض منسوبيها العسكريين بصورة لا تمثل القانون في أبسط صوره.
ودعت الحركة منسوبيها في جميع ولايات السودان بإخذ الحيطة و الحذر من تصرفات الشرطة.
ووصفت الأمر بالسلوك البربري و يمثل إستهداف واضح لإتفاق جوبا لسلام السودان و مقاومته أصبحت ضرورة حتمية.
وحملت الشرطة المسؤولية الكاملة إذا لم تستقر الحالة الصحية للجنرال حسين جقود وادي.
وقالت الحركة إنها تراقب تحركات الشرطة و إستهدافها للحركة طيلة الفترة السابقة وتعلن إستعدادها لكافة السيناريوهات.
واعلنت الشروع في تحريك بلاغات جنائية ضد أفراد شرطة مكافحة السيارات الذين إعتدوا على الجنرال حسين جقود.

whatsapp
أخبار ذات صلة