10 أفراد من الشرطة يعتدون على صحفية سودانية بالضرب واشهار السلاح والنقابة تصدر بيانا

1٬092

الخرطوم- تاق برس- كشفت نقابة الصحفيين السودانيين، عن تعرض الصحفية إخلاص نمر، إلى استهداف وإيذاء جسدي واحتجاز قسري، بالخرطوم يوم الأحد.

 

وقالت النقابة في بيان إن الشرطة استهدفت الزميلة إخلاص وهي تؤدي واجبها المهني في تغطية عملية إزالة منازل بحي المعمورة، شرقي الخرطوم.

 

وتابعت “الزميلة إخلاص خفت إلى المكان بعد مشاهدة (لودر)، يعمل في هدم المنازل، دون الالتفات إلى نساء غاضبات وبعضهن يصرخ  “جناي” ولإبعاد قطع الأثاث وبقية المقتنيات المنزلية بعيدا عن دهس اللودر.”

 

وأضاف البيان” على الفور، أخرجت هاتفها النقال لتوثيق عملية الهدم والاحتجاج، إلا أنها فوجئت أثناء ذلك، بظهور ناقلة جنود (دفار)، سرعان ما ترجل عنها  أكثر من 10 أفراد من الشرطة، ومباشرة انهالوا عليها ضربا، ثم اشهر أحدهم مسدس في وجهها، وأجبرت على الصعود إلى عربة الشرطة جبرا تحت التهديد، حيث احتجزت قسرا داخل العربة لعدة ساعات، قبل إطلاق سراحها دون إجراءات”.

 

واعتبرت النقابة أن هذا السلوك البربري أصبح سمة ملازمة لنهج الشرطة بمواجهة الصحفيين والصحفيات، وأكدت وقوفها إلى جانب إخلاص في كافة المستويات حتى تستعيد حقوقها المنتهكة

whatsapp
أخبار ذات صلة