قوى سياسية تبحث في منزل مناوي الخلاف بين العسكريين والازمة السياسية وترسل رسالة للقوات النظامية

1٬009

الخرطوم تاق برس- عقدت قيادات سياسية اجتماعا اليوم الإثنين بمنزل حاكم إقليم دارفور بحث الازمة السياسية والخلاف العسكري العسكري وتداعياتها على الشعب السوداني.

اجتمعنا نحن القيادات السياسية الموقعة أدناه بمنزل القائد مني أركو مناوي ، وتداولنا حول الأزمة الراهنة التي تشهدها البلاد من النواحي السياسية و المجتمعية و الأمنية و التي بدورها أدت الى الخلاف العسكري العسكري .
و لقد ظللنا نتابع بقلق شديد تطورات الأزمة وتداعياتها التي انعسكت سلباً علي جماهير الشعب السوداني الذي ظل داعماً لقواته النظامية مشيدا بدورها البطولي في حماية ارض الوطن وسيادته،ولابد لنا في هذا السياق من الاشادة بالجهود المبذولة لنزع فتيل الازمة وتخفيف وطأتها
ونناشد القوات النظامية التحلي بضبط النفس وتفويت الفرصة على القوى التي تستهدف وحدة البلاد وامنها
ونناشد ايضا القوى السياسية والمدنية التحلي بروح المسئولية والقيام بواجباتها نحو تعضيض اللحمة الوطنية وان تسمو علي خلافاتها وان تكون مصلحة الوطن مقدمة علي المصالح الضيقة.
والله ولي التوفيق

١ /اللواء فضل الله برمة ناصر رئيس حزب الأمة القومي
٢/ السيد جعفر الصادق محمد عثمان الميرغني نائب رئيس الحزب الاتحادي الديمقراطي الاصل
٣/ السيد مني اركو مناوي رئيس حركة تحرير السودان
٤ /السيد مبارك الفاضل المهدي رئيس حزب الامة
٥ /الدكتور جبريل ابراهيم رئيس حركة العدل والمساواة
٦/ الامير عبدالرحمن الصادق المهدي مساعد الامام / هئية شئون الانصار
٧/ محمد احمد الامين ترك رئيس المجلس الاعلي لنظارات البجا والعموديات المستقلة
٨ /التجاني سيسي رئيس قوى الحراك الوطني
٩/ علي خليفة عسكوري رئيس التحالف الديمقراطي
١٠/ الامين داوؤد الجبهة الشعبية المتحدة
١١/ سالي زكي مستقلة

يذكر بانه حضر للاجتماع كل من الدكتورة مريم الصادق المهدى نائبة رئيس حزب الامة القومي والفريق صديق اسماعيل نائب رئيس حزب الامة القومي

whatsapp
أخبار ذات صلة