فولكر يتحدث عن استحالة تطبيق العدالة الانتقالية في السودان ويحدد الأسباب

694

الخرطوم- تاق برس- قال رئيس البعثة الأممية بالسودان، فولكر بيرتس، إن السودان، ليس ملزماً بالأخذ بالتجارب العالمية في مجال العدالة الانتقالية، بل من حقه استنباط نموذجه الخاص المستمد من ثقافاته المحلية وتراثه الشعبي.

 وبحث فولكر مع كمال الجزولي المحامي، تطورات المشهد السياسي بالتركيز على الورش المنعقدة بدعم من الآلية الثلاثية خاصة ورشة العدالة والعدالة الانتقالية، واتفق الجانبان على تعذر تطبيق العدالة الانتقالية في غياب الانتقال.

واستقبل الخبير القانوني والكاتب المعروف كمال الجزولي المحامي، فولكر بمنزله مساء الثلاثاء، رفقة عدد من مستشاريه بهدف إقناع الجزولي بالمشاركة في ورشة العدالة الانتقالية، باعتباره أول من ابتدر تقديم أطروحات حول موضوع العدالة الانتقالية.

وقال كمال الجزولي، إن فولكر اتفق معه حول أمرين جوهريين، أولهما استحالة تطبيق العدالة الانتقالية في غياب الانتقال نفسه الذي لم يعد قائماً، إذ قطع الطريق عليه انقلاب 25 أكتوبر، وثانيهما أن السودان ليس ملزماً بالأخذ بالتجارب العالمية في تطبيق العدالة الانتقالية وأن من حق السودان، بل من واجبه، عندما يحين أوان التطبيق، استلهام خبرات شعوبه الثرة وموروثاته العظيمة في دارفور وكردفان والنيل الأزرق والشرق وغيرها، التي قال إنها تزخر بقيم التعافي والتعايش السلمي، مع الحرص على إنصاف المظلومين ومعاقبة المجرمين.

whatsapp
أخبار ذات صلة