عرمان يوضح تفاصيل اعتذار البرهان وشروط اختيار رئيس الوزراء ويرد على أردول: لا أقسم الذهب

1٬202

الخرطوم- تاق برس- كشف ياسر عرمان رئيس الحركة الشعبية التيار الثوري الديمقراطي وعضو المكتب التنفيذي للحرية والتغيير، تفاصيل عن اجتماعات اجازت الجداول الزمنية للعملية السياسية.

 

وقال عرمان إن تشويش كبير حدث من منصات الفلول بشأن عدم حضور برهان الاجتماع، والحقيقة أنه كان هناك اجتماعان الاجتماع الأول يترأسه برهان نفسه في بيت الضيافة وبوجود القوى الموقعة على الاتفاق الإطاري، والرباعية والثلاثية لتحديد الأزمنة ومواقيت التوقيع، وجميع هذه المواقيت وتاريخ التوقيعات تم يوجود ومباركة ودعوة البرهان، اعتذر البرهان بعد ذلك بأن لدية التزام في المساء وخرج لالتزامه وتم نشر المخرجات في منصة صفحة المجلس السيادي، واكد عرمان انه تمت دعوة مني وجبريل وجعفر الميرغني فقط إلى الاجتماع ولكنهم اعتذروا، ولم تتم دعوة الكتلة الديمقراطية،

 

في الاثناء قال عرمان إن الشرط الرئيسي لاختيار رئيس الوزراء هو أن يكون منحازاً لمبادئ ثورة ديسمبر المجيدة، وأضاف عرمان “لا أسعى لأن أكون رئيساً للوزراء وأترك هذه المهمه لمن هم أفضل مني، وسنعمل معه لاستعادة خريطه السودان الذي نحلم به يوماً”

وقال عرمان في تصريحات إن الأطراف تم تحديدها من العسكريين ومن المدنيين هي الأطراف المتفق عليها وهي “كافية” للانتقال الديمقراطي، ونوه إلى ان الكتلة الديمقراطية تدعي ان الاتفاق الإطاري تم بأيدي أجنبية وتدعو ذات الأيادي الأجنبية لإيقاف هذا الاتفاق وهذا تناقض وتخبط واضح.

وأشار إلى ان العملية السياسية هي العملية الوحيدة التي تتسم بالسمو والسماحة، وتخريبها يدخل السودان في معادلة صفرية، لذلك علينا جميعا التمسك والدفع بها، وتابع عرمان حديث اردول عني بأنني (اقسم التنظيمات) لا يستحق الرد عليه ولكن أنا لا أقسم التنظيمات ولا أقسم (الذهب)

whatsapp
أخبار ذات صلة