تحذيرات جديدة من البرهان من تعثر العملية السياسية ويحدد شروط ويدفع بطلب للسياسيين

693

الخرطوم- تاق برس- قال رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان، إن الاتفاق السياسي الموجودة الآن، لن يمضي إلى الامام وسيتعثر قريبا حال لم يستوعب جميع القوى السياسية الرئيسية ويستمع إلى أصوات الأخرين.

واكد دعم الجيش للمسار السياسي الذي يمضي الان ولن يتراجع عنه، وتابع “لكن اذا لم يستصحب القوى الرئيسية سيتعثر قريبا ولن يمضي، وطالب البرهان القيادات العسكرية “جيش ودعم سريع وحركات” بالابتعاد عن السياسية وافساح المجال للسياسيين، وقال: اذا أي جسم سياسي لديه جيش سيهدد ذلك استقرار البلاد واي زول عسكري يتحدث في السياسية يجب ان يذهب اذا اردنا للبلد ان تستقر”.

 

ودعا السياسيين إلى توسيع افقهم وتقبل الآخرين، حتى ينعم السودان بالاستقرار الحقيقي، وقال البرهان خلال خطاب بمنطقة “ام سيالة” بشمال كردفان، إن الكورة الآن في ملعب السياسيين اذا اردوا للدولة ان تمضي ان يستمعوا للاخر.

وقال البرهان إن القوات المسلحة هي صمام الأمان، اذا استهدفت فإن البلاد لن تقوم لها قائمة، وتابع “حريصون أن لا نجعل أي شخص يمسها، ونفنى قبل ان يهز شخص شعرة واحدة من الجيش”.

 

وأشار إلى أن المشاكل والصراعات القبلية يجب ان تتوقف، ونوه إلى ان السودان يعاني من انتشار السلاح الذي يهدد امنه واستقراره، وأضاف “نحن لا نشك في حكمة القيادات الأهلية”.

 

ووجه البرهان باحتواء الصراع فورا، وطالب اللجان القائمة بحل الصراعات فورا والتدخل العاجل، وقال إن العالم تقدم وتطور والناس مهتمة بالخدمات ونحن لسع نتقاتل في أمور لا تستحق ان نتقاتل من اجلها

 

whatsapp
أخبار ذات صلة