يسرية محمد الحسن : عنان ..البرهان ..تحية واحتراما

545

عنان ..البرهان ..تحية واحتراما

اشتدت علي الالام يوما ما وطفقت ابحث عن رقم هاتف احد الاطباء ولم اوفق في العثور عليه .صلاح الدين عووضه زوجي حين ادرك حيرتي سالني ما الخطب ؟ فاجبته ومن فوره اتصل بهاتفه علي العميد شرطه حينها د. حسن التجاني انا لا اعرفه ولم يسبق لي شرف التعرف عليه بعد وعووضه ذاته تعرف عليه صدفه حين كان يقف في ( صف ) طلب جواز سفر جديد يحكي صلاح ويقول اذا بضابط برتبه كبيره يجذبني من يدي قائلا.. مش انت الصحافي الكبير فلان ؟ قال له صلاح حاف بدون استاذ ولا كبير يواصل عووضه ويقول ادهشني هذا الضابط حين طوقني بذراعيه وجذبني من الصف قائلا معقوله الزيكم يقيف في الصف ؟ تفضل علي مكتبي ! وهناك كان الكرم الحاتمي الفياض حاضرا كرم فياض بكل ماتحمل الكلمه من معني ! وفي اقل من ساعه زمان كان قد انهي غرضه بعد ان اكرم وفادته د. عميد شرطه حسن التجاني بعد ان حلف عليه ( طلاقات ) ان يأكل معهم عيش وملح ( وجبه افطار سمك ) قال عووضه انها الذ وجبه سمك اكلها في حياته ! وودعه بمثل ما استقبله به سقت هذا الموقف والحكايه حيث نشأت بين الرجلين علاقه ودوده قام عووضه علي اثرها بطلب هاتفه ليجيئه الرد في الحين .قص عليه الاخير الحكايه فما كان منه الا ان قال له ( تعال بكره الساعه عشره الصباح وجيب زوجتك معاك في المستشفي الفلاني حيستقبلكم فلان الي مكتب مدير المستشفي وان شاء الله غرضكم مقضي ! وقد كان لم يعرف د. حسن باني زوج صلاح الا بعد ان قابلنا الاطباء وقضي الامر ! ( يا له من شرطي انسان ) !! . توثقت علاقتي به من بعد ذلك حين زرناه انا وصلاح ورد الزياره باحسن وافضل منها واصبحت علاقات اسريه من الدرجه الاولي.لاحظت كثيرا كيف ان التجاني هذا له سحر غريب لكل من عرفه رجل خدوم جدا يبذل نفسه لخدمه الناس دون من او اذي ! ما ان ترفع له سماعه التلفون الا ويجيئك صوته هاشا باشا تطلب منه ماتشاء ( اي خدمه ولو كانت في بلاد الواق واق )! يجيئك الرد ابشر !! ( اي بشر انت ياحسن ! واي الرجال انت )!! وحين تقول له اتعبناك او اثقلنا عليك يرد قائلا . دايرني ازعل منكم ؟! دي ابسط حاجه ووالله اني اسعد الناس بذلك !!.. يا الله مازالت الدنيا بخير طالما بقي فيها حسن التجاني وامثال حسن !!. تابعت اخباره حين تم نقله الي ولايه القضارف الحدوديه وكيف كان هذا الشرطي لا ينام الليل يظل متيقظا ساهرا علي امن الوطن وتأمين حدوده الشرقيه وتوفير الامن والامان لمواطني الولايه .في عهده اختفت تماما الصفوف الطويله لطالبي الهويات والاوراق الثبوتيه فكانت كل القوه بالسجل المدني تصل ليلها بنهارها لتقديم افضل الخدمات للمواطن ! ولسان حال المواطن هناك يلهج بالشكر والثناء لسعاده العميد شرطه حسن التجاني للدرجه التي سمي الاباء مواليدهم الجدد باسمه ! هكذا هي دوما الشرطه السودانيه عطاء بلا حدود وبلا مقابل سوي ارضاء الضمير حبا للمهنه وعشقا لتراب الوطن ! د. حسن التجاني صوره زاهيه ومشرقه ومشرفه للشرطه وجهازها الحساس حزنت كما الكثيرين غيري لترجل هذا الفارس الهمام عن فرس الخدمه في سلك الشرطه السودانيه .فمثله خبره طويله ممتازه يحتاجها الوطن والمواطن وقلت وكتبت كثيرا وكما كتب غيري وقالوا نطمح في النظر بعين الاعتبار للقوانين المنظمه لعمل هذه القوات المهمه وتعديلها بحيث يصل العاملون في هذه المهنه الاصعب ببلوغ سن المعاش كما موظفي الخدمه المدنيه بل ويستثني المتميزون منهم للعمل دون تحديد السن ! فخامه الفريق اول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السياده الموقر وفخامه الفريق اول عنان وزير الداخليه والمدير العام لقوات الشرطه ليتكم تستجيبون وتعيدون النظر في قوانين العمل بجهاز الشرطه وكلنا امل في استجابتكم الكريمه بالحاق المتميزين من القيادات الشرطيه الذين طالهم كشف الاحاله بجهاز الشرطه الي العمل مجددا تحت لافته ( الخبره الطويله والممتازه ) ليستفيد الوطن والمواطن من خبرات تراكميه لهؤلاء الرجال نحن في امس الحوجه اليها في هذا الظرف الاستثنائي الذي تمر به البلاد . فهلا فعلتموها ؟!!….

whatsapp
أخبار ذات صلة