والي ولاية يتحدث عن حسم الفساد واخذ الناس بالشبهات وفرض هيبة الدولة

764

الخرطوم- تاق برس- اكد والي غرب كردفان معتصم عبد السلام انه سيكون على مسافة واحدة من جميع مكونات الولاية وان همه الأساسي انسان الولاية وتنميتها وامنها واستقرارها.

وقال طبقا لوكالة السودان للأنباء انه سيتعامل مع الولاية كجسم واحد وسيعمل على بسط الامن وفرض هيبة الدولة وتوفير العدالة، وقطع معتصم بانه لا يحمي أي جهة فاسدة ولكنه لن يأخذ الناس بالشبهات وستتم التحريات واخذ البيانات في الملفات المعنية عبر القضاء. واعلن عزمه طرح برنامج للمصالحات بين جميع اهل غرب كردفان ومكوناتها القبلية.

 

وأشار الى انه التقى عددا من أبناء الولاية بهذا الخصوص وذلك للقضاء على النزاعات وأسباب الفتن لإفساح المجال امام الاستثمارات والتنمية، وأكد ان حل النزاعات بين الحمر والمسيرية والحمر والكبابيش وبعض المشاكل الأخرى في منطقة لقاوة  أولوية بالنسبة لبرنامجه.

 

وشدد على مسالة إيقاف سفك الدماء وضرورة اطلاع أئمة المساجد وزعماء الإدارات الاهلية والمجتمعية والإعلاميين واهل الفن والثقافة بدورهم في وقف النزاعات وخطاب الكراهية والفتن.

 

واكد ان برنامج عمل حكومته في مجال التنمية سيكون واضحا للجميع “وفوق التربيزة على حد تعبيرة” وجدد في هذا الخصوص حرصه على احياء ثقافة النفير بهدف اشراك المواطنين في التنمية باعتبار ان مشروعات التنمية تعود ملكيتها للمواطن نفسه، الى جانب معالجة الغبن.

 

وقال انه سيكون لجان للتنمية والتطوير بكل محليات الولاية تكون مسئولة عن اقتراح مشروعات التنمية في المحليات وتصنيفها كما سيتم تكوين لجنة للتنمية على مستوى الولاية تضم رؤساء اللجان في في المحليات وتنفيذين واستاذة جامعات لتقديم هذه المشروعات للتنفيذ

whatsapp
أخبار ذات صلة