البرهان يتحدث عن وضع الجيش تحت الحكومة المدنية وينفي تأثير الأجانب على العملية السياسية ويوجه رسالة للرافضين

1٬215

الخرطوم- تاق برس- أكد الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة، أن القوات المسلحة ستكون تحت إمرة الحكومة المدنية المنتخبة حتى لا يتم الزج بالجيش مجددا في السياسية من قبل أنظمة شمولية.

وقال إن الإصلاح الامني والعسكري عملية طويلة ومعقدة ولا يمكن تجاوزها بيسر وسهولة، وهي عملية سودانية خالصة، قام بها السودانيون.

 

ونوه إلى أن التقلبات التي شهدها تاريخ السودان، انعكست على استقرار القوات المسلحة، وتابع “نريد أن يتوقف أمر استغلال القوات المسلحة لدعم جهات سياسية وحكومات ديكتاتورية”.

 

ودعا البرهان القوى السياسية الرافضة إلى الانضمام إلى العملية السياسية والحديث عن آرائهم، وتابع “لأن ما يطرح هنا هو طرح سوداني سوداني، وانا بقول للناس الموجودين خارج العملية السياسية تعالوا اقروا الكلام دا، اذا لقيتوه ما ينفع اقعدوا مع الناس وتناقشوا”.

 

ونفى البرهان خلال خطاب في روشة الإصلاح الأمني، اليوم الأحد، أن تكون العملية التي تجري يقودها أجانب، وأضاف “نسمع ان هذه العملية يقودها الأجانب، نؤكد ان هذه العملية يقودها السودانيين، سنواصل فيها برانا للنهاية”.

whatsapp
أخبار ذات صلة