مجلس البجا يهاجم إبراهيم الميرغني: صحبة “راكب ” ولا علاقة له بالثورة

569

الخرطوم- تا ق برس- هاجم المجلس الأعلى لنظارات البجا، إبراهيم الميرغني القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، على خلفية تغريدة نشرها، وقال عبدالباسط منصور ود حاشي أمين الإعلام بالمجلس، إن إبراهيم الميرغني، غرد مهددا ومتوعدا اهل الشرق بان الاغلاق هذه المرة لم يكن كسابقه في إشارة منه الاستقواء بالأجهزة الأمنية.

 

واضاف عبدالباسط “إبراهيم ليس له علاقة بالثورة وهو بمثابة صحبة راكب وكان وزيرا سابقا للاتصالات في النظام المباد ولا يحق له الحديث عن الثورة وامجادها و بهذه التغريدة يريد ان يمتطي ظهر الثورة لاعتلاء احدى المناصب الوزارية مخالفا توجيهات القيادة بحزبه الاتحادي الديمقراطي الاصل الذي يتزعمه الحسيب النسيب محمد عثمان الميرغني ونجله جعفر الميرغني نائب رئيس الحزب ورئيس الكتلة الديمقراطية”.

 

وأشار بيان المجلس إلى أن الرهان الذي يعتمد عليه إبراهيم الميرغني بحس المنظومة الأمنية لضرب اهل الشرق، رهانا خاسرًا، وتابع “المنظومة الأمنية اوعى واكبر من ان تنساق خلف ترهات هؤلاء وسبق للحرية التغيير المجلس المركزي في عز وحدتها بدفع لجنة الامن والدفاع بضرب اهل الشرق ولكن خاب مسعاهم وسقطوا سقوطا مريعا وبإذنه تعالي قوى الاطاري في الطريق للسقوط لا محال، ونحن نراهن على إرادة شعبنا وعدالة قضيتنا”.

 

وأضاف البيان “نذكر إبراهيم الميرغني ان تجارب اهل الشرق النضالية عبر التاريخ لم تعرف الفشل ابدا وبل الشعب الوحيد الذي استطاع كسر المربع الإنجليزي عبر امير الشرق دقنه ذلك البطل المغوار وهي امة الفيزي ويزي التي شهد لها الأعداء قبل الأصدقاء وشعراء الإمبراطورية كبلر وتشرشل وغيرهم

whatsapp
أخبار ذات صلة