بِغم .. محمد عبد الماجد: شيخ الرفاعي يمثلهم!!

960

بغم
شيخ الرفاعي يمثلهم!!
محمد عبد الماجد
• غضب بعض رجال الدين وأئمة المساجد لأنفسهم وثاروا من اجلها وجعلوا من منابر صلاة الجمعة الماضية منبرا خاصا لهم للرد على عمل درامي ومسلسل سوداني قدم صورة (رجل دين) بصورة سلبية وذلك في المسلسل الدرامي (ود المك) الذي جسد فيه الممثل صلاح احمد محمد ببراعة شديدة شخصية (شيخ الرفاعي) الشيخ الورع شكلا ومظهرا واسما واللاهي والعابث مضمونا ، وهذا نموذجا موجودا بين بعض رجال الدين وما حوادث اغتصاب اطفال الخلاوي من بعض شيوخ الخلاوي إلّا تأكيدا على تلك التجاوزات التى تحدث من بعض رجال الدين ، مع التأكيد ان غالبية رجال الدين فيهم شيء من الصلاح والصدق وهم نماذج مشرفة ويجب الاقتداء بهم والتعلم منهم امثال الشيخ العلامة محمد أحمد حسن والشيخ الموسوعة محمد سيد حاج والشيخ الورع نورين محمد صديق اسكنهم الله جميعا حدائق جناته وجعلهم في فراديس نعيمه مع الانبياء والصديقين والشهداء وحسن اوليك رفيقا ، لكن مثل كل المهن والقطاعات والمجتمعات هنالك الصالح والطالح وهذا امر طبيعي يجب ان لا يغضب احد .. ومثلما هنالك نماذج مشرفة بين الاطباء وهم رسل الشفاء وملائكة الرحمة في الارض هنالك ايضا في تلك المهنة الانسانية نماذج غير مشرفة والدراما قدمت عنهم ذلك .. وكذا الحال بالنسبة للمهندسين والمحاميين والتجار والصحفيين ، حيث يوجد بيننا من يعمل بمهنية ووطنية ويوجد ايضا من باع قلمه ووطنه من اجل مطامعه وأهدافه الخاصة. الدراما معنية بتقديم النماذج (السلبية) في المجتمع وكشف اقنعة من يدعو الصلاح ويرفعون شعارات الدين والعلم.
• الامر الغريب ان بعض رجال الدين ثاروا من اجل انفسهم اعتراضا على شخصية (درامية) في مسلسل سوداني بعد كانوا صامتون لمدة (30) سنة يتنقلون فيها بين الفضائيات السودانية وموائد السلطان وهم يلهثون بحمده وفضله.
• هؤلاء الذين غضبوا لأنفسهم لم يحركوا ساكنا والسلطات تقتل بعد انقلاب 25 اكتوبر 125 شهيدا. بل ان قريحتهم بكل ما فيها من علم ومعرفة لم تجد علينا بكلمة واحدة اعتراضا على مجزرة فض الاعتصام التى حدثت في ليلة مباركة يترقب فيها العباد ليلة القدر.
• النفس التى حرم الله قتلها وقال عنها سبحانه وتعالي : (مَن قَتَلَ نَفۡسَۢا بِغَيۡرِ نَفۡسٍ أَوۡ فَسَادٖ فِي ٱلۡأَرۡضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ ٱلنَّاسَ جَمِيعٗا وَمَنۡ أَحۡيَاهَا فَكَأَنَّمَآ أَحۡيَا ٱلنَّاسَ جَمِيعٗاۚ وَلَقَدۡ جَآءَتۡهُمۡ رُسُلُنَا بِٱلۡبَيِّنَٰتِ ثُمَّ إِنَّ كَثِيرٗا مِّنۡهُم بَعۡدَ ذَٰلِكَ فِي ٱلۡأَرۡضِ لَمُسۡرِفُونَ)..لا تعنيهم في شيء فليقتل من يقتل ولكن الامر عندما يمسهم في عمل درامي يتحسسوا رؤوسهم ويغضبوا منه لأنه يكشف حقيقتهم.
• هؤلاء الذين اعتبروا نفسهم (منطقة عسكرية) .. ممنوع الاقتراب منها والتصوير فيها ظلوا يجلدوا ويسلقوا الشباب والمجتمع السوداني الذين هم جزء منه بألسنة حداد وقد بلغ الامر عندهم ان يسبوا ويتفوا على الشعب السوداني.
• فساد بعض رجال الدين في المجتمع السوداني ليس غريبا وهو امر مألوف .. ربما هو يحدث الآن (دراميا) لأول مرة ويقدم بصورة جريئة في مسلسل سوداني بعد ان كان انتقاد رجال الدين اللعوب وكشف حقيقة بعضهم من المسكوت عنه .. علما ان مجتمعنا السوداني توجد فيه نماذج كثيرة من (شيخ الرفاعي) والواقع يؤكد ذلك ..بل ان السجون والمحاكم وصفحات الحوادث في الصحف تثبت ذلك وتؤكده.
• هنالك رجال دين في مجتمعنا السوداني لو كشف امرهم لحق لنا ان نعتذر لشيخ الرفاعي فما يفعلوه اولئك الشيوخ لا يحدث حتى في (السينما).
• ويبقي السؤال لماذا سكت اولئك الشيوخ عن بعض رجال الدين الذين يشوهوا سمعتهم في الواقع وهم معرفون بتجاوزاتهم وفسادهم ويعترضون الآن على عمل درامي قدم عنهم صورة سلبية نجدها في الكثير منهم؟
• في حياتنا السودانية اسماء لرجال دين معرفون يقدمون (النقطة) للفنانين والمداحين ويفتحون صفحاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي لخدمة النظام البائد ويركبون الفارهات ويكتنزون الذهب والفضة والعملات الصعبة ويمتلكون العمارات ويلبسون الملون والمزركش والمحذق مما يلبسه الفنانون في برنامج (اغاني واغاني) ويتزوجون مثنى وثلاث ورباع ويدخلون كل سنة بزيجة جديدة ، وكل ذلك يتم جريا وراء فضائل الدنيا ومتعتها الزائلة وهم يتحدثون للناس عن الورع والزهد والتقوى.
• لا نريد ان نتحدث عن اسماء بعينها من اولئك الشيوخ الذين يمثلهم (شيخ الرفاعي) ويكشف حقيقتهم من اجل حرمة شهر رمضان ولأن افعالهم اكثر (زفارة) من اعمال (شيخ الرفاعي) ونكتفي عنهم بهذا العمل الدرامي الذي ازعجهم وجعل من في رأسه (بطحة) يخرج منتقدا ومهاجما لهذا العمل الدرامي.
• أي شيخ مسه (شيخ الرفاعي) انتقده واعترض عليه… فهو منهم وهو يمثلهم حقا.
• شيخ الرفاعي يمثلكم.

whatsapp
أخبار ذات صلة