يسرية محمد الحسن : الرحيل المر !!

1٬145

يسرية محمد الحسن : اللفة الأخيرة

الرحيل المر !!….

غيب الموت بالامس في مستشفي الزيتونه الاستاذ والاعلامي والمخرج الكبير عصام الدين الصائغ ليلحق بزملائه الذين رحلوا في هذا الشهر المبارك من الاذاعه والتلفزيون… لهم جميعا الرحمه والمغفره من رب العالمين.. الاستاذ عصام الدين الصائغ من الجيل الذهبي للشاشه البلوريه التحق بالتلفزيون باكرا قبل ان ينتهي من دراسته الجامعيه ليلتحق من بعد ذلك بالمعهد العالي للموسيقي والمسرح ليتخرج بدرجه الامتياز . عرف عنه الابداع في الاخراج التلفزيوني وقد كان كبار الفطاحله من الاذاعيين امثال متوكل كمال وحمدي بدر الدين وعمر الجزلي وغيرهم يحرصون ان يقوم هو بعمليه الاخراج لبرامجهم وذلك لانه وببساطه شديده يناقش في الافكار
ويبدي وجهه نظره التي غالبا ما يؤخذ بها بل ويشارك في اعداد الحلقه ….اي حلقه من برامج هؤلاء الفطاحله . عصام نسيج وحده رجل مبدع حتي النخاع ودائما ماترتبط عنده عمليه اخراج البرامج بالنهج العلمي لذا نجد المتعه والثقافه والتميز والابداع في اي عمل يقف هو خلفه فضلا عن علاقاته الحلووه والرائعه والممتازه مع كل من عرفه او عمل معه .الصائغ كان صديقا للكل وحبيبا للكل لدماثه خلقه وطيب معشره تميز بيننا بالدعابه وخفه الدم .فكان يشيع جوا من الفرح والسعاده بين جلسائه وزملائه امتدت صداقاته للفنانين علي اطلاقهم وما كان لاحد من فنانينا العظام ليعتذر له ابدا .عمل الصائغ في اقسام التلفزيون المختلفه وابتعث الي ماليزيا في التسعينيات . عمل ايضا مخرجا في تلفزيون ابو ظبي بعد انتهاء خدمته بالتلفزيون القومي ليعود ويعمل في قناه الخرطوم الفضائيه مديرا للبرامج ومن بعدها طلبه الاستاذ حسين خوجلي ليؤسس معه قناه ام درمان الفضائيه ويتولي ادارة البرامج ومنصب نائب المدير العام فكان كل هذا الالق والخير والجمال المتدفق من قناه ام درمان . الاستاذ الصائغ تزوج مره واحده وله عبد العزيز ورحيق .داهمه المرض بعد اصابته بفيروس الكبد الوبائي وكان متابعا معه منذ بدايه اصابته بهذا المرض البروفسير الانسان ( حلال العقد وباسط يد الخير ) مامون حميده الذي اخرج له عصام برنامجه المدهش وقيم وراائع حديث الاطباء بتلفزيون السودان .كان البروفسير مامون حميده علي تواصل مع الصائغ بصوره يوميه حتي وهو خارج البلاد في مؤتمر دولي او حيث يرتب لتأسيس افرع جديده لجامعته جامعه العلوم الطبيه والتكنلوجيا فيافريقيا. وحين اشتد عليه المرض وهاتفناه وهو خارج البلاد من فوره امر بنقله الي مستشفي الزيتونه بعد ان رتب له اقامه دائمه لكبار الشخصيات في مشفاه الراقي والذي تتولي ادارته ابنته الدكتوره الانسانه ذات القلب الرحيم والمملوء خيرا ك والدها د. سوزان مأمون حميده . زرته بالمستشقفي ورايت بام عينيي الرعايه والعنايه الفائقه التي وفرت له وللمرافق ابنه عبد العزيز. ذهب الصائغ الي رحاب ربه في هذه الايام المفترجات والمباركه من شهر رمضان المعظم بعد ان وجد كل الاهتمام من اعلي قمه هرم الدوله ممثلا في مكتب الفريق اول البرهان مرورا بالرجل العظيم والي الخرطوم . لاتسعفني كلمات الشكر لكل من مد يده بيضاء من غير سوء للصائغ الفنان والمبدع والاعلامي الشامل الذي اسعد الملايين بابداعاته في تلفزيون السودان وفضائيه ام درمان وتلفزيون الخرطوم.شكرا جزيلا فخامه الرئيس البرهان ….شكرا جزيلا والي الخرطوم …. شكرا جزيلا مستشفي الزيتونه وكل الطلقم الطبي والدكتوره الجميله وعظيمه مديره المستشفي سوزان مأمون حميده واخيرا وليس اخرا ومهما تدفقت احرفي لشكرك بروفسير مامون حميده فلن تطال قامتك السامقه والرفيعه وانت تلبي النداء وتجزل العطاء وتكرم زميلنا عصام الدين الصائغ كرما لا استطيع وصفه وليس بغريب عنك ذلك فانت تقف دائما مع كل المبدعين الذين احتاجوا للعلاج وحتي لغير العلاج اعرف عنك الكثير الجميل كيف لا يكفي انك مأمون الانسان الرجل الذي نذر نفسه للفقراء والمساكين وطلاب العلم المعسرين و…….. الحديث يطول ويطول عن مامون حميده الانسان والرجل بحجم الوطن… شكرا جميلا زملاء الصائغ وختاما نسال الله ان يتغمده بواسع رحمته ويجعل الجنه مؤواه مع الشهداء والصديقين والصالحين وحسن اولائك رفيقا اللهم يارب العالمين تقبل عصام قبولا طيبا واحسن نزله واكرمه بقدر ما قدم لوطنه وتجاوز عن سيئاته واغفر له انك انت الغفور الرحيم وانا لله وانا اليه راجعون…

whatsapp
أخبار ذات صلة