الحرية والتغيير تكشف عن مخطط تدمير وحرب وتحذر

1٬663

الخرطوم تاق برس- حذرت قوى الحرية والتغيير المجلس المركزي من ما اسمته مخطط لفلول النظام البائد يهدف لتدمير العملية السياسية.

وكشفت قوى الحرية والتغيير في بيان تلقاه (تاق برس) عن محاولات فلول النظام السابق للعودة إلى الحكم وهم على إستعداد لجر البلاد نحو الحرب الأهلية ودعت للوقوف ضد عودة النظام السابق.

ينشر تاق برس نص بيان الحرية والتغيير…

انعقد مساء الخميس ١٣ أبريل اجتماع طارئ للمكتب التنفيذي لقوى الحرية والتغيير لبحث الأزمة الحالية وبعد النقاش المستفيض توصل للآتي :-

-المخطط الحالي هو مخطط لفلول النظام البائد يهدف لتدمير العملية السياسية.

– ندعو شعبنا وقوى الثورة الحية لفضح حزب المؤتمر الوطني المحلول والتصدي لمخططاته.

– عقدت قوى الحرية والتغيير سلسلة من الاجتماعات مع المكون العسكري حول العملية السياسية وآخرها كان يوم السبت الماضي ” ٨ أبريل” والذي حضره القائد العام للقوات المسلحة وقائد قوات الدعم السريع وتوصل لنتائج لم تنفذ ، ومع ذلك فإن تواصلنا مستمر ونرى أن الخروج من الأزمة الحالية يكمن في استكمال العملية السياسية.

– عقدنا اجتماعاً مساء الأربعاء ١٢ أبريل مع الرباعية الدولية بمنزل السيد الطاهر حجر لتعزيز الجهود ونزع فتيل الأزمة وإكمال الإتفاق السياسي النهائي، لأن الحل الحقيقي للأزمة يمكن في إكمال الإتفاق السياسي النهائي وإقامة سلطة مدنية من أهم مهامها حل الأزمة الأمنية والاقتصادية وإستكمال مهام الانتقال.

– نرحب بمبادرات لجان المقاومة والمجتمع المدني ونعلن عن استعدادنا للعمل المشترك للتصدي لمؤامرات المؤتمر الوطني المحلول ، ونرى أن أساس الأزمة ليس بين القوات المسلحة والدعم السريع وإنما يكمن في محاولات فلول النظام البائد للعودة إلى الحكم وهم على إستعداد لجر البلاد نحو الحرب الأهلية.

ندعو الجميع للوقوف ضد الحرب وضد عودة فلول النظام البائد.

whatsapp
أخبار ذات صلة