وزارة الداخلية نشر ارشادات للمواطنين حول التعامل اثناء القصف

1٬099

الخرطوم- تاق برس- أصدرت الداخلية السودانية، إرشادات مهمة عن إجراءات السلامة التي يجب اتباعها أثناء حرب المدن “ما قبل القصف – أثناء القصف – ما بعد القصف”، ودعت الجميع العمل والتقيد بهذه الإجراءات لسلامة أرواحهم، وتمثلت الإجراءات الوقائيَّة الواجب اتِّباعها قبل القصف الجويِّ أو المدفعية، بحسب المكتب الصحفي للشرطة.

1/المحافظة على الهدوء، ورَباطة الجَأْش لأنها بداية التصرُّف السليم في مثل هذه الأحوال.

2/اخْتَرْ غرفةً داخليةً ذات عددٍ قليلٍ من النوافذ والجدران الخارجية.

3/أصحاب المنازل  التي يزيد ارتفاعها عن ثلاثة طوابق عليهم النزول طابقين  وذلك لأنَّ أرضية الطوابق الدنيا تكون قادرةً على تحمُّل وزن الطوابق العليا، وتبقى ثابتةً بعد القصف.

4/تجنُّب التواجد في خط المواجهة مع النوافذ، أو الأبواب الخارجية حتى لا تكون عُرْضةً للزجاج المتطاير.

5/قُمْ بإزالة أيِّ أشياء ثقيلة، أو مرايا زجاجية التي يمكن أن تقذف باتجاهك أثناء حدوث الانفجار.

 

6/افتح النوافذ  من كل اتجاهٍ مسافة (10 سم) على أقل تقدير، ثم ضَعْ عليها شريطًا لاصقًا على شكل حرف (x).

 

7/ضرورة غَلْق محابس الغاز، وخاصةً في ساعات الليل.

8/غَلْق محابس المياه.

9/ تجهيز حقيبةٍ، بحيث تشتمل على: (جميع الأوراق والأشياء الثمينة – الأدوية – حليب الأطفال…)، ووضعها في مكانٍ قريبٍ وآمنٍ لأخذها عند الحوجة .

10/عدم اعتماد المصاعد الكهربائية في التنقُّل، واللُّجوء إلى دَرَج المبنى.

11/توفير مصباحٍ يدويٍّ يعمل بالبطارية.

12/توفير راديو بالبطارية لمتابعة التعليمات الصادرة من الجهات المختصَّة.

 

ثانيًا: الإجراءات الوقائيَّة الواجب اتِّباعها أثناء عملية القصف

1/عدم التجمهر في أماكن القصف.

2/المحافظة على الأطفال، وعدم تركهم مطلقًا.

3/ضرورة المحافظة على الهدوء النَّفسيِّ، وعدم الارتباك عند النزول إلى الطوابق السفلية أو البدروم.

4/ضرورة الاتصال بأرقام الطوارئ (الإسعاف – الشرطة – الدفاع المدني – العمليات المركزية -الاستفسارات أو أشخاص مُقرَّبون عند الحاجة).

5/يُفضَّل عدم التحرُّك بالسيارات أثناء عملية القصف.

 

ثالثًا: الإجراءات الوقائيَّة الواجب اتِّباعها بعد القصف

1/عدم التجمهر في أماكن القصف، وأنقاض البنايات.

2/ترك أطقم الطوارئ الخاصة للقيام بواجبها.

3/العمل على إخلاء ما يمكن إخلاؤه دون المخاطرة بذلك.

4/المساعدة في نَقْل الجرحى والمصابين، وإبعادهم عن مكان القصف.

5/عدم مغادرة أماكن الاحتماء إلا بعد زوال الخطر.

 

رابعًا: إرشادات للأهالي للتعامل مع الأطفال في حالات الحرب

1/على الأهل احتضان الطفل في حال حدوث أي حالات قصف حتى يشعر بالأمان.

2/توعية الأطفال بالأحداث الجارية؛ كحالات القصف والحرب بما يتناسب مع قدراتهم العُمريَّة.

3/مساعدة الأطفال في التعبير عن أنفسهم من خلال الحوار والرسم، وبعض الألعاب التَّربوية المفيدة.

4/جلوس الأهل وأطفالهم في مكانٍ آمنٍ بعيدًا عن مرمى القصف.

5/على الأهل تَمالُك أنفسهم في حالات القصف، وعدم إظهار خوفهم أمام الأطفال؛ لأنَّها ستنعكس على نفسيات الأطفال، ومن ثَمَّ الشعور بالخوف والرعب.

6/عدم رؤية الأطفال للمشاهد المُرْعبة والمُخِيفة؛ كالإصابات، وجثث الشهداء، وهدم البيوت حتى لا ينعكس سلبًا على نَفسيَّتهم، فيُصَابوا بأحلامٍ وكوابيس مزعجةٍ.

7/عمل أنشطةٍ جماعيةٍ بين أفراد الأسرة لإشغال وقت الأطفال أثناء القصف؛ مثل: مشاهدة التلفاز، واللعب الجماعي.

8/مساعدة الأطفال، وإتاحة الفرصة لهم للتعبير عن أنفسهم حول الأحداث الجارية.

9/مراقبة هواتف الأطفال و تشغيل وضع الأطفال في الهواتف.

 

خامسًا: الإرشادات الواجب اتِّباعها عند حدوث غارةٍ أو قصفٍ في أماكن مجاورة للمنزل

1/إغلاق أسطوانات الغاز.

2/فتح النوافذ، وذلك لتفادي تكسُّرها بفعل ضغط الهواء الناتج عن القصف.

3/الابتعاد عن النوافذ والأسقف غير الثابتة.

4/الجلوس تحت أقوى منطقةٍ في المنزل؛ مثلًا: تحت حزام أو عمود، أو الجلوس على الأرض ملاصقين للحائط.

5/السكان في الطوابق العلوية يجب أن يهبطوا إلى الطوابق السفلية، وعدم استخدام المصاعد الكهربائية.

سادسًا: الاحتياطات الواجب اتخاذها عند استنشاق غازاتٍ غريبةٍ

1/ضبط النفس، وعدم الارتباك.

2/حماية الجسم باستعمال معاطف النايلون، أو الملابس المشمعة.

3/الإسراع في إغلاق الأبواب، والنوافذ، وفتحات التهوية، مع وَضْع قماشٍ مبللٍ بالماء عليها لمنع تسرُّب الهواء من خلالها.

4/إغلاق النوافذ والأبواب للاحتراز من الاختناق.

5/مسح أي غازاتٍ تقع على الجسم.

6/تغيير الملابس التي تعرَّضت إلى الغاز.

7/وَضْع فوطةٍ مُبلَّلةٍ على الفم، والتنفُّس من خلالها عند التعرُّض لكمياتٍ كبيرةٍ من الغاز.

8/مراجعة المستشفى عند حدوث أي أعراضٍ غير اعتيادية.

 

 

whatsapp
أخبار ذات صلة