بالاسماء: مقتل ثلاثة مواطنين برصاص قوة من الدعم السريع مدججة بمضادات الطيران والمدافع

1٬379

الخرطوم تاق برس- اعلنت لجان مقاومة بحري مقتل ثلاثة مواطنين بمنطقة الحلفايا شمالي مدينة الخرطوم بحري على يد قوة من الدعم السريع مدججة بمضادات الطيران والمدافع.

ينشر تاق برس نص بيان لجان مقاومة بحري ..

إمتدادا لجرائم مليشا الجنجويد ضد المدنيين العُزل أقدمت المليشيا أمس ٣٠ مايو علي إعدام ثلاث مواطنين برصاصها بعد مقاومة مواطني الحلفايا لرفض المليشيا دخول منازلهم
وسرقة سيارة أحد المواطنين.

المواطنين الشُرفاء

في تمام الساعة الثالثة عصراً قامت قوة من مليشيا الدعم السريع مدججه بالمضادات والمدافع بمحاولة بائسة لسرقة سيارة أحد المواطنين بمنطقة الحلفايا محطة 3 حيث تصدي لهم أهالي المنطقة علي أمل أن ذلك سيردعهم، لكن عادت هذه القوة مرة أخري مع
سبق الإصرار وبعددية أكبر حيث قامت بفتح النيران في المواطنين مما أدي إلي سقوط ثلاثة شهداء هم:
“احمد صلاح” و”عبد الرحمن التاج” و”عمر رحمه”.

وإمعاناً في الانتهاك لم يسمح الجنجويد للاهالي باسعاف احد المغدورين وترك غارقا في دمه حتي فارق الحياة امام مرأي ومشهد الاهالي.
لجان أحياء بحرى ومنذ بداية الحرب رصدت كل عمليات إخلاء المنازل في شرق وغرب ووسط بحرى ، اضافة لعمليات الاغتصابات التي وثقناها وعليه نطالب بالآتي :
علي كل الكيانات تحديد موقفها بشكل واضح من انتهاكات المليشيا بحق مواطني بحرى ومناطق السودان الأخري.
لابد من الضغط لاجبار مليشيا الدعم السريع علي الخروج من الأحياء والبيوت علي وجه التحديد فالحرب يجب أن تكون خارج منازل المواطنين
نطالب المواطنين بالوحدة واتباع قيادة ميدانية لهم للتنسيق بحسب كل منطقة وحوجتها.
ونؤكد ان ما ظللنا نردده علي مر اربعة سنين من ثورتنا ما هو الا كبد الحقيقة وهو – مافي ميليشيا يتحكم دولة.

الرحمة والمغفرة لشهداء الحلفايا والصبر والسلوان لذويهم والصمود والعزة لمدينة بحري والوطن أجمع.
سبق الإصرار وبعددية أكبر حيث قامت بفتح النيران في المواطنين مما أدي إلي سقوط ثلاثة شهداء هم:
“احمد صلاح” و”عبد الرحمن التاج” و”عمر رحمه”.

وإمعاناً في الانتهاك لم يسمح الجنجويد للاهالي باسعاف احد المغدورين وترك غارقا في دمه حتي فارق الحياة امام مرأي ومشهد الاهالي.

whatsapp
أخبار ذات صلة