عاجل .. سفير السودان في أمريكا يعلق على فرض واشنطن عقوبات على الجيش السوداني ورهن العودة لمفاوضات جدة بهذا الشيء

1٬187

الخرطوم تاق برس – قال سفير السودان لدى الولايات المتحدة الأمريكية محمد عبد الله إدريس الخميس، إن بلاده ترفض منطق فرض العقوبات من قبل أمريكا وان الحكومة السودانية تعرف مسؤولياتها.

ورهن العودة لمفاوضات جدة بالتزام الطرف الآخر “قوات الدعم السريع” بما وقعت عليه واكد ان تعليق الجيش المفاوضات مشروط بتنفيذ الطرف الآخر لبنود الهدنة.

وقال في مقابلة مع قناة الجزيرة رصدها محرر (تاق برس)  ان العقوبات ينبغي ان تفرض على الطرف غير الملتزم

وزاد اي منطق يجعل العقوبات تفرض على الطرفين

واستنكر سياسة الولايات المتحدة الأمريكية في ان يكون المسهل يفرض عقوبات وزاد بقوله ” أمريكا في مفاوضات جدة مسهل باي منطق للمسهل يفرض عقوبات هل رايتم مسهل ان يحمل كرباج” .

وقال ان الحكومة الأمريكية بفرض عقوبات على هذه الشركات تفرض عقوبات على الشعب السوداني هذه مؤسسات دولة وليس مؤسسات باسم افراد.

وقال ان العقوبات يجب ان تفرض على الطرف الذي لم يلتزم والجيش السوداني التزم بتعهداته ودخل مفاوضات جدة ولكن قوات الدعم السريع لم تستجب لتنفيذ ما وقعت عليه.

وزاد “الجيش السوداني لم ينسحب من المفاوضات وإنما علقها بشروط وهي نفس ما يقولها الطرف الأمريكي  الالتزام بتنفيذ ما تم التوقيع عليه.

واضاف ” من الذي يحتل المستشفيات ومنازل المواطنين ويمنع وصول المساعدات لمستحقيها.

وبعث برسالة الى المسهلان : الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية ان الهدنة ووقف اطلاق النار  طريق ذو اتجاهين لايمكن الحكومة السودانية تلتزم والطرف الآخر لا يلتزم.

whatsapp
أخبار ذات صلة