وحدة مكافحة العنف ضد المرأة توضح بشأن حالات اعتداء جنسي على فتيات أثناء الحرب في السودان

370

الخرطوم تاق برس- اصدرت وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل توضيحا حول حالات اعتداء جنسي تعرضت له فتيات في الخرطوم من قبل افراد في الأحداث  التي تشهدها الخرطوم.

 

توضيح بشأن تصريحات متداولة منسوبةً إلى مديرة الوحدة في مداخلة مع قناة “الحدث”

أجرت مديرة وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل في السودان سليمى إسحق محمد شريف مداخلةً هاتفيةً اليوم على قناة “الحدث”. وتفاجأت الوحدة بتصريحات مفبركة منسوبة إلى مديرة الوحدة ومتداولة بكثافة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وإزاء هذه المعلومات المفبركة والمضللة، تودّ وحدة مكافحة العنف ضد المرأة والطفل أن توضح الآتي:

– لم تدلِ مديرة الوحدة بالتصريحات المنسوبة إليها بشأن تفاصيل مكان الاعتداء وعدد الجناة في إحدى حالات الاعتداء الجنسي المرتبطة بالنزاع في الخرطوم لقناة “الحدث” أو أي قناة أخرى.
– ذكرت مديرة الوحدة رداً على سؤال مذيعة “الحدث” عن أكثر حالات العنف الجنسي إيلاماً لها – ذكرت ما تعرضت له طفلة في الثانية عشر من عمرها من عنف جنسي بواسطة ثلاثة أفراد من دون تحديد للمكان، وما هو منشور على مواقع التواصل الاجتماعي منسوباً إليها بتحديد منطقة بعينها في الخرطوم وعدد الجناة بأنهم كانوا 17 فرداً، عارٍ تماماً عن الصحة.

إن قضايا العنف الجنسي المتصل بالنزاع في الأصل قضايا خطيرة وجريمة دولية لا تحتمل التلفيق أو التهويل، فكم الجناة في مثل هذه الحالات لا يغير من تصنيفها جرائم حرب مجرّمة دولياً.

الوحدة حريصة كل الحرص على تحري الدقة في تقاريرها وتصريحات مسؤوليها بشأن حالات الاعتداء الجنسي المرتبط بالنزاع وتراعي حساسية هذه الانتهاكات. وتناشد الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي بتحري الدقة وأخذ المعلومات من مظانها وعدم المساهمة في نشر الشائعات المضرّة بقضايا الناجيات من العنف الجنسي.

whatsapp
أخبار ذات صلة