القوة المشتركة لحركات دارفور تتعرض إلى كمين ووقوع قتلى وجرحى

573

الخرطوم- تاق برس- كشفت القوة المشتركة لحركات الكفاح المسلح-مسار دارفور، عن تعرضها إلى كمين يوم الثلاثاء 20 يونيو وهي متجهة إلي مدينة نيالا بغرض توصيل قافلة الإمدادات الطبية وطاقم الأطباء الأتراك (المستشفي التركي بنيالا) وطاقم مهندسي محطة كهرباء نيالا.
وقال رائد أحمد حسين مصطفى رئيس اللجنة الإعلامية للقوة المشتركة، إن القوة المعنية بحماية هذه القوافل تعرضت في طريقها نيالا إلى كمين من مجموعة مسلحة عند منطقة (عمار جديد) في الساعة الخامسة مساء حيث فتحت المجموعة المسلحة وابل من النار على عربة المقدمة وتمكنت القوة من الثبات وفتح الكمين، وإحتسبت شهيد وإثنين من الجرحي وتم القبض على فرد من المعتدين بعدما لاذ الآخرون منهم بالفرار وأطلقوا ساقيهم للريح ، وواصلت القوة المشتركة خط سيرها دون تردد وتمكنت من توصيل الأدوية والمهندسين وطاقم الأطباء بنجاح.

واشار إلى ان القوة ستظل متمسكة وملتزمة بموقفها الحيادي من هذه الحرب وستعمل من أجل الحماية والتأمين مهما بلغت الأراقيل والتحديات.
واضاف ‘القوة المشتركة لم ولن تتردد في الدفاع عن نفسها وحماية ممتلكات المواطنين لأي جهة تحاول إعتراض القوة المشتركة في واجبها، رسالتنا للذين يحاولون إستفزاز هذه القوة وجرها إلى ساحة الحرب نقول لهم لن تبلغوا هدفكم طالما للقوة المشتركة قيادة عاقلة وواعية بحجم المشكلة.

whatsapp
أخبار ذات صلة