عبدالعزيز الحلو يوسع دائرة عملياته العسكرية ويهاجم منطقة مهمة في الجنوب وبعثة يونيتامس تكشف التفاصيل

382

الخرطوم- تاق برس- صد الجيش السوداني، هجوما شنته قوات الحركة الشعبية، قيادة عبدالعزيز الحلو على منطقة الكرمك باقليم النيل الأزرق.
في الاثناء اعربت بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) عن قلقها البالغ إزاء أعمال العنف الأخيرة في محلية الكُرمك بإقليم النيل الأزرق.
واشارت الى اندلاع أعمال عنف بين الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال – بقيادة عبد العزيز الحلو، والقوات المسلحة السودانية يومي 25 و26 يونيو، في قرى ديم منصور وأبو نذير وكورابودي بمحلية الكُرمك بإقليم النيل الأزرق. نتيجة لهذا العنف، عبر مئات المدنيين إلى إثيوبيا بحثا عن الأمان، بينما يبدو أن آخرين يستعدون للتوجه نحو الدامازين.
وحثت بعثة يونيتامس جميع الأطراف المعنية على التوقف فورا عن القتال من أجل حماية السكان المحليين. فقبل أقل من عام، شهد إقليم النيل الأزرق أعمال عنف أسفرت عن مقتل مئات الأشخاص وتشريد كثيرين آخرين.

ودعت يونيتامس جميع الأطراف المتحاربة، في منطقة النيل الأزرق والخرطوم وولايات شمال وجنوب كردفان ودارفور وأماكن أخرى، على اللجوء إلى الحوار لحل الخلافات وضمان الكرامة والاحترام لجميع السودانيين كمواطنين متساوين.

واعربت يونيتامس عن تضامنها مع جميع المتضررين من القتال وتكرر التزامها بدعم الجهود التي تؤدي إلى حل سلمي في السودان.

whatsapp
أخبار ذات صلة