السودان يرد على تصريحات آبي أحمد ووليم روتو ويهدد بالانسحاب من منظمة الايقاد ويحدد موقفه من نشر قوات اجنبية

195

الخرطوم- تاق برس- رفضت حكومة السودان، نشر أي قوات اجنبية في السودان وستعتبرها
قوات معتدية.
وقالت إن تصريحات آبي أحمد رئيس الوزراء الأثيوبي والرئيس الكيني وليم روتو، مساساً بسيادة الدولة السودانية.

وقالت في بيان: تفيد حكومة السودان منظمة الايقاد بأن عدم إحترام آراء الدول الاعضاء أمر مرفوض و سيجعل حكومة السودان تعيد النظر في جدوى عضويتها في المنظمة”.
ونوهت إلى أن حضور وفد السودان إلى أديس أبابا، قبل بداية الاجتماع، وتواصله المسبق مع الجهة المنظمة للاجتماع، يؤكد رغبة السودان الصادقة في الارتباط لإيجاد حلول للأزمة، وأن ما ورد في بيان الرباعية الختامي بخصوص غياب وفد السودان غير دقيق ويجافي الواقع، إذ كانت المصداقية تقتضي أن يشير بيان اللجنة الرباعية إلى أن عدم مشاركة وفد حكومة السودان سببه الإعتراض على رئاسة الرئيس وليم روتو للجنة الرباعية.

واضافت “تضمن بيان اللجنة الرباعية الختامي الدعوة لعقد اجتماع قمة دول قوات شرق أفريقيا للطواريء للنظر في إمكانية نشر قوات لحماية المدنيين وضمان إنسياب المساعدات الإنسانية وفي هذا الصدد تؤكد حكومة السودان أن المساعدات الإنسانية المقدمة من الجهات الدولية تنساب وتصل إلى المحتاجين وتظل حكومة السودان حريصة على رفع المعاناة عن كاهل شعبها وتذليل كل ما يعوق ذلك.

ورحب حكومة السودان بقمة دول الجوار التي تستضيفها جمهورية مصر العربية في يوم 13 يوليو 2023 بغرض مناقشة الازمة في السودان، إتساقا مع موقفها الذي رحب بمبادرة جدة .

 

واستنكر البيان تصريحات الرئيس الكيني وليم روتو السابقة التي كررها في المؤتمر الصحفي عقب إجتماعات اللجنة الرباعية.

وعبر البيان عن دهشته لتصريحات رئيس الوزراء الاثيوبي بأن هنالك فراغاً في قيادة الدولة مما يفسر بأنه عدم إعتراف بقيادة الدولة الحالية وتستنكر دعوته لفرض حظر جوي ونزع المدفعية الثقيلة خلافاً لمواقفه وتفاهماته المباشرة القائمة مع رئيس مجلس السيادة الإنتقالي القائد العام للقوات المسلحة.

 

whatsapp
أخبار ذات صلة