رد ساخن من وزير الخارجية السوداني على تصريحات الكيني والاثيوبي: الذي بيته من زجاج لا يرمي الآخرين بالحجارة

250

الخرطوم- تاق برس- اعتبر وزير الخارجية السوداني السفير علي الصادق تصريحات الرئيسين الأثيوبي و الكيني لم ترد في البيان الختامي وهي تمثل طموحات شخصية لهما لخلق مكاسب و كاريزما في الإقليم والعالم.

وقال الصادق ردا على تصريحات الرئيسين الكيني والاثيوبي: الذي بيته من زجاج لا يرمي الآخرين بالحجارة.
واشار الصادق في تصريحات لتفزيون السودان، إلى أن ما خرج به إجتماع أديس ابابا انتهاك لسيادة السودان وخروج من ميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.
واضاف “لن تستطيع الرباعية مهما فعلت فرض شيء علي السودان لم يوافق عليه ولم تتم مشاورته فيه وقرارات الايغاد بدون مشاركة السودان حرث في بحر”.
وقال إن السودان ليس دولة ضعيفة حتى يتم فرض قوة عسكرية خارجية عليه
واكد الصادق ان منبر جدة متعطل ولم يحقق الأهداف التي قام من أجلها ولن يتم الاستمرار فيه مالم تتغير الطريقة التي يعمل بها.
وتابع “ننظر بإيجابية لإجتماعات غدا بالقاهرة ونتمى لها النجاح”.

واشار إلى أن اختيار كينيا لرئاسة اللجنة تم فرضه بضغوط خارجية ولم يتم بشفافية، وان البيان الختامي لايغاد ليس محل إجماع لغياب رئيسيين عن الإجتماعات.

whatsapp
أخبار ذات صلة