فولكر يطلق تصريحات خطيرة عن الحكومة السودانية وكشف مشروع يهدف لتفتيت البلاد

310

الخرطوم تاق برس- قال رئيس بعثة الأمم المتحدة في السودان فولكر بيرتس إن “ما يسمى بالحكومة الحالية فقدت السيطرة على البلاد”.

وأضاف بيرتس أن الحكومة السودانية “فقدت ثقة دول المنطقة”.

وأوضح أن اجتماع الإيغاد في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا “حقق تقدما من حيث مستوى الحضور وهو مبادرة أولية وستتبعه لقاءات أخرى”.

وحسب بيرتس، فإن البيان الختامي لاجتماع الإيغاد تأسف لعدم حضور الجيش وليس لعدم حضور الحكومة.

وقال فولكر لقناة الجزيرة إن الحكومة السودانية منعته من دخول البلاد و”هذا أمر يؤثر على جهود الأمم المتحدة”.

واكد أن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش هو من يقرر من يمثله في السودان.

وردا على تصريح بيرتس، قال مصدر في وزارة الخارجية السودانية للجزيرة إن السودان يرفض المبعوث الأممي لأن مشروعه “يهدف إلى تفتيت البلاد”.

وأضاف المصدر نفسه أن المبعوث الأممي “فقد المنطق الدبلوماسي والسياسي”.

قصفا جويا استهدف مواقع قرب تمركز قوات الدعم السريع شرقي الخرطوم قريبا من شارع الستين.

ورصد المراسل صوت ارتطام قوي نتجت عنه نيران وسحب دخانية قرب أحد المواقع بحي الفردوس شرقي الخرطوم، وقرب شارع الستين، حيث تنتشر قوات الدعم السريع.

ويعتقد أن الموقع استُهدف عبر سلاح الجو السوداني، وأن إصابات بشرية قد وقعت، وفقا لشهود عيان شاهدوا وصول سيارات إسعاف للمكان ومغادرتها على عجل.

وقالت قوات الدعم السريع، عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، إن قواتها تحاصر القيادة العامة للجيش في العاصمة، وأضافت أنه “لا مفر للانقلابيين سوى الاستسلام أو يلقون مصيرهم المحتوم”.

ونشر الدعم السريع صورا قال إنها لقواته داخل القيادة العامة للجيش اليوم الأربعاء

whatsapp
أخبار ذات صلة