الأمم المتحدة تكشف معلومات صادمة عن الأوضاع الإنسانية في السودان وتحذر

194

الخرطوم- تاق برس – قال وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية، مارتن غريفيث، إن معاناة المدنيين في السودان تتعمق مع استمرار القتال، ويجب العمل على منع تحول الصراع في السودان إلى حرب أهلية لا نهاية لها. ونوه إلى أن السودان يعد الآن أحد أصعب الأماكن في العالم بالنسبة للعاملين في المجال الإنساني.

واضاف “مع دخول الحرب في السودان شهرها الرابع أصبح من الصعب أكثر من أي وقت مضى الوصول لملايين المحتاجين لمساعدات إنسانية عاجلة”.

وكشف غريفيث عن فرار أكثر من 3 ملايين سوداني داخل البلاد وخارجها جراء العنف ونحو 13.6 مليون طفل سوداني بحاجة إلى مساعدات إنسانية عاجلة.

وتابع “لن تنتهي معاناة السودان إلا بانتهاء القتال ونحتاج إلى التزامات من أطراف الصراع تسمح بإيصال المساعدات الإنسانية بأمان للمحتاجين”.

whatsapp
أخبار ذات صلة