قوات ترتدي زي الجيش السوداني تعتدي على ناشط سياسي بامدرمان وتنهب مقتنياته

202

الخرطوم- تاق برس- تعرض الناشط السياسي والاجتماعي، مصطفى بانقا إلى اعتداء وحشي من قوات ترتدي زي الجيش السوداني في منطقة امدرمان.

وادانت المبادرة السودانية لحقوق الانسان، الاعتداء الوحشي الذى تعرض له عضو المبادرة مصطفى بانقا، من قبل قوات عسكريه ترتدى زي الجيش السوداني في ضاحية الثورة أم درمان بمحطه الـ 30، وذلك أثناء تنقله بالمواصلات العامة، حيث تم انزاله من المركبة وتفتيشه و طُلب منه تسليم هواتفه ونقوده وكافة مقتنياته بما في ذلك بطاقاته الشخصية.

 

وقالت الميادرة في بيان: حين رفض مصطفى تسليم مقتنياته قامت القوات المكونة من 8 أشخاص بترويعه بإطلاق النار بجوار قدميه ومن ثم ضربه ضربا مبرحا بعقاب البنادق على الرأس والأضلع وسائر الجسد، مما أدى لسقوطه مغشيا عليه وفقدانه الوعي، عندما أفاق وجد نفسه مرميا في إحدى الطرقات حيث قام أحد السكان بتوصيله إلى منزله.

ونوهت إلى ان هذه الحادثة تكشف انتهاكات حقوق الانسان المستمرة التي يتعرض لها المواطنين في السودان ابان هذه الحرب، إذ يتوجب على طرفي النزاع اتخاذ إجراءات فورية لضمان سلامة وأمن جميع المواطنين.

واشارت إلى انه تكررت حوادث الاعتداء على المواطنين ونهب مقتنياتهم من قبل قوات ترتدي زي الجيش بضاحية الثورة في محلية كرري شمال أم درمان التي تقع ضمن مناطق سيطرة الجيش، وازاء تكرار حوادث النهب الاعتداء تقدم سكان المنطقة بشكاوى متكررة إلى قيادة منطقة أم درمان العسكرية لحسم هذه الظواهر لكن دون جدوى.

وطالبت المبادرة السودانية لحقوق الانسان، قيادة المنطقة العسكرية بضبط منسوبيها في مناطق سيطرتها شمال أم درمان، ومحاسبة المنفلتين منهم للحد من ظاهرة النهب والسلب والاعتداء على المواطنين.

whatsapp
أخبار ذات صلة